لقد إنتقلت المدونة إلى الوردبرِس كليًا

لقد إنتقلت مدونة وساميات كليًا إلى الوردبرِس تابع الجديد من التدوينات هناك

الجمعة، 20 ديسمبر، 2013

الفين وثلاثة عشر في سطور: سنة سوداوية دموية حزينة


أيام وساعات قليلة تفصلنا عن بداية سنة 2014 ووداع 2013 الحالية، سنةٌ لم تكن بأفضل حال من 2012، فوتيرة أعمال العنف والاغتيال وكذلك الحروب الأهلية لازالت مستمرة وجرائم التعذيب والخطف لم تتوقف بعد بل على العكس ربما هي في تزايد!

بنغازي عاصمة الأحزان
شهدت بنغازي اغتيالات شبه يومية طوال العام، الأمر ليس بالمستجد عن المدينة، إلا أن الجديد هو دخول ناشطين مدنيين ضمن إطار المستهدفين، حيث ثم اغتيال الناشط الحقوقي “عبدالسلام المسماري” في أواخر يوليو، ومن ثم تمت تصفية المواطن الفلسطيني الذي يعمل كمقدم لبرنامج تلفزيوني شبه ديني، الموت في بنغازي ليس نتاج اغتيال من “طرف مجهول” وحسب فهذا العام حصد أرواح العشرات في أحداث ميليشيا درع ليبيا حينما أطلقت المليشيا النار على المتظاهرين أمامها ويحدث اشتباك ما بين الاثنين يزيد من الاحتقان.
بنغازي كانت ترقص دمًا على سمفونية الانفجارات وصدى الرصاص المتلاحق صباح مساء، بنغازي الثكلى كان من المفترض أنها عاصمة الثقافة الليبية هذا العام إفتراض ليس له أي وجود حقيقي عدا “كرنفال” يتيم في منتصف العام وبعض المعارض والندوات البسيطة والصغيرة جدًا هنا وهناك.
إستقالات بالجملة
هذا العام شهدت البلاد استقالات بالجملة كان أكثرها صدى هو استقالة عضو المؤتمر الوطني العام عن مدينة مصراتة، والذي استقال في البداية عن رئاسة لجنة الاعلام والثقافة بالبرلمان حتى لا يحدث تعارض كون اخيه وزيرًا للثقافة بالجهاز التنفيذي للدولة، استقالة الامين من المؤتمر كانت مدوية حيث تهجم فيها على المليشيات وسيطرتها على المؤتمر الوطني العام، من الاستقالات ايضًا كان ان استقال رئيس المؤتمر الوطني العام -رئيس الدولة- بعد إقرار قانون العزل السياسي احترامًا للقانون والذي المح هو ايضًا في خطابه الوداعي عن انحراف البرلمان عن مساره وارتهان المليشيات له، نائب الرئيس الاول السيد جمعة اعتيقة هو الاخر استقال، والاستقالات لا تقتصر على هذا الحد وحسب فهناك عدد من الاعضاء الاخرين الذين استقالوا وتليت استقالاتهم بقاعة البرلمان، ولكن البعض تمت اقالته في سابقة هي الأولى من نوعها حدثت مع العضو المثير للجدل “التواتي العيضة” الذي يمثل مدينة الكفرة.
“إعلام خائن”
لم يتغير شيء على المشهد الاعلامي المحلي سوى أن الأموال التي تضخ عليه زادت ولكن دون تأثير حقيقي جيد، فلم تتطور التلفزيونات الليبية بعد رغم الانفاق الذي قامت به من اجل “الطلات الجديدة”، التحسن الطفيف لم يتبعه زيادة في ساعات البث ومواكبة الاحداث بعد.
ومن جهة اخرى فالمتلقى وكذلك صاحب الكرسي لم يتوقف بعد عن التهجم على الاعلام واتهامه بالخيانة واستخدامه كشماعة لكل الاوضاع السيئة بالبلاد رغم أنه ليس ناقلٍ للقذارة على الأرض.
5 أحداث بارزة برأيي
  •  مقتل مدرس امريكي ببنغازي
  • مظاهرات درنة المطالبة بالامن وانهاء المليشيات
  • وفاة العقيد ونيس بوحليقة قائد قوات الصاعقة بمدينة سرت
  • إعلان انصار الشريعة عن أفكارهم علنًا
  • عصيان أهالي طرابلس ضد المليشيات
لننتظر بماذا سنودع 2013، وكيف ستستقبلنا 2014؟!

الأربعاء، 4 ديسمبر، 2013

موقف تصحيحي، لم نعد نريد ذاك الرئيس ناعم الشعر!

التقطها: >matteo caprari<

في الفترة القصيرة الماضية شهدت البلاد حالة من اللا إستقرار في موقع "صانع القرار" أو "قيادة" البلاد"، قرابة الاربع رؤساء في أقل من 3 سنوات وكذلك رؤساء حكومات! 
الكثيرون -منهم أنا- طالبوا برئيس جديد للبلاد، كانت أهم مواصفته هي أن يكون ذي شعرٍ ناعم حصرًا، لكن قد جربنا الشعر الناعم اليوم وما من نتيجة إيجابية تلوح في الافق بسبب هذا التغيير وتحقيق هذا هذا "الحلم"، إذًا لا بد لنا من تغيير الخطط والاستراتيجيات وتصحيح المواقف، وتغيير المطلب من رئيس ذو شعر ناعم لشيء آخر! 
ذاك الرئيس الأصلع لم يُجدِ نفعًا بحل الازمات، وكذلك الآخر شبه الأصلع، وكذلك "المشفشف"، جميع وضعيات الشعر جربناها! 
اذًا الحل يكمن في تغيير استرتيجية الإنفراجة المربوطة بالشعر إلى البشرة!، لا بد ان يصبح مطلبنا رئيسًا ذو بشرة سوداء..
مهلاً لا تدعوا عقلكم يذهب بعيدًا لم اقبض مليمًا واحد من السيد "الجضران" ولا المح اليه بتاتًا..!
"نبوا رئيس يكون لونه اوباما" قال أحد المتظاهرين في عقلي!.

الجمعة، 8 نوفمبر، 2013

"الدستور هو الحل" كرر 3 مرات..

دستور ليبيا – من موقع سفارة ليبيا ببريطانيا

من يتابع الشاشات سواءً المحلية او العربية واحيانًا حتى الدولية ويشاهد “المحللين السياسيين” الليبيين أو “الخبراء الاستراتيجيين” سيلاحظ نفس الامر، ببساطة جُل من يظهر على الشاشات مُصاب بالحالة الببغائية الليبية!

كرر ثم كرر ثم كرر حتى يؤمن الناس!

بحسب علم النفس والدراسات فتكرار المعلومة او رأي ما لعدة مرات سيتحول إلى مُسَلَمة عند عقل المُتلقي، ومن جهة اخرى وكون الشاشات الليبية التلفزيونية قد تكاثرت كما يتكاثر الفطر في الاماكن الرطبة، وصار هناك من الوقت متسع اكبر ليخرج الجميع ليُنظِّر على من يشاهده، ولان جُلهم يرغبون في التنظير لاجل التظير والشهرة وحسب… بالتالي يتابع بعضهم الآخر، لكي يعرف ما يقول “زميله” المُنظر ليخرج ويكرر ما قاله ولكن بشيء قليل من التعديل ربما كلمة “انا” احيانًا تكفي!؛ تارة يجمع الجميع على ان ما يحدث في البلاد شيء صحي وطبيعي ويحدث في كل دول العالم، وتارة اخرى يكرر الجميع أن الحل للازمة يكمن في الثوار فهم جزءٌ من الحل لا المشكلة، وهكذا تستمر الببغاوية الليبية إلى أن وصلت لمرحلة “الحل يكمن في الدستور”.

كَّرر فكرة ان حل الازمات الحالية والمستقبلية هي الدستور العشرات من الشخصيات احيانًا يردد هذه الكلمة الدكتور فلان وتارة السيد علان الناشط السياسي وفي مرة اخرى تكون السيدة فلانة الناشطة الحقوقية، وهلمَّ جرا..

كرروها فاصبحت حقيقة مسلمة، وصار الجميع يعقد الأمل على هذا الدستور المنتظر!، واثناء هذا الانتظار تُرحل كل المصائب والكوارث الآنية إلى ما بعد الدستور فعند إعلانه ستحل..!

فان فتح موضوع النازحين جاء الرد الفوري “ستحل المشكلة باقرار الدستور”، وان قلت ماذا عن الامن فيأتيك الرد مسرعًا كما سلف وبنفس الاجابة، وهكذا كل الازمات من تسليمٍ للسلاح ورصيف لطريق تلك القرية الصغير اعلى ذلك الجبل او تلك العائلة الفقيرة في اطراف الصحراء البعيدة وكل شيء سيحل باقرار الدستور المنظر، دستور الخلاص!

آمن الجميع بان الدستور المنتظر هو دستور الخلاص وطوق النجاة، وهذا الجميع سيصطدم بحقيقة الحلم الوردي وانتظار “السراب”، يغض الجميع نظرهم عن جارتهم مصر التي اقرت دستورًا ومع ذلك لم تحل ازماتهم، يظن البعض انه وبمجرد اقرار الدستور سينتهي العنف وسيتم ضبط الامن ويبدأ تفعيل القانون!

ما الفائدة من اقرار دستور دون تنفيذه من سينفد الدستور؟ اشباح الاجهزة الامنية والمدنية؟ مالفائدة من روحٍ جديدة لجسد مُنهك بترت اجزاء من جسده واخرى شُلت…

اصلحوا انفسكم وطهروها من الفساد

كيف سيحل الدستور الفوضى الامنية دون قوة تنتزع السلاح وتفرض الامن وتطبق القانون؟ الاشكالية ليست في القوانين فهي موجودة بل في من يطبقها؛ استفيقوا من الحلم الامر ليس بهذه السهولة لن تنتهي الازمات بولادة دستور حلحلة الازمات ينبغي ان تكون آنية، وولادة دستور ايضًا ليس بهذا الامر الهين ايضًا…

كرر ثلاثة مرات ” الدستور هو الحل”، ” الدستور هو الحل”،” الدستور هو الحل”..

- ياراجل بكل البلاد خاشة في بعضها!.
– تي غير اصبر يا راجل توا يديروا الدستور وتُفرج.

الخميس، 24 أكتوبر، 2013

التوحد مع الشتيمة

صورة لجدارية في بنغازي - المصدر: ويكيبيديا

كانت الشتيمة شكلا من أشكال التعبير عن السلطة المطلقة طوال التاريخ، فالإهانة لها أدوار مختلفة، لكنها تصب جميعها في إطار التحدي والاستعلاء وإذلال الآخر؛ كان صاحب السلطة يتعمد إهانة الاشخاص على مرأى من الناس، لإذلالهم، وتحذيرهم من مصير مماثل، إلا أنني لا أعتقد أن الشتيمة استخدمت في عهد من العهود كما استخدمت من قبل السلطة الليبية منذ نصف قرن تقريبًاً، وعلى مستويات مختلفة... منها ما يتعلق بالإخلاص للمبادئ والمجتمع، ومنها ما يتعلق بالاتجاهات الفكرية، ومنها ما يتعلق بالأخلاقيات وبالخصوصيات، إلا أن أكثرها استخداما في ظل دولة المخابرات الثورية السباب الجنسي، وخاصة في مجتمع له حساسيته كبيرة تجاهها.
السلطة التي تفرط في استخدام الشتيمة، تُرسِخ في المجتمع استخدامها كشكل من أشكال التعبير عن رفض الآخر وإقصائه، وخاصة بين الموالين لها، حيث تمنحهم شيئاً من سلطة إهانة معارضيها ..
والشتيمة كانت دومًا علامة فارقة للسلطة المستبدة، تترافق مع سلوكيات مهينة إذا وقعت الضحية بين أيديها، بداية من التعرية.. وانتهاء بالاغتصاب ..
لا شك أن معارضي السلطة أيضا يستخدمون نمطا من الشتيمة إزاءها، لكنها شتائم ذات دلالات مغايرة تتقصد إظهار مظالمها وتعدياتها وارتباطاتها المشبوهة، وأحياناً تكون كنوع من إعلان القطيعة معها على نحو الجملة الشهيرة خلال أشهر الحرب: ‘‘بُّوشَفشُوفَة كَفْنَه في الخيمة المعفنة‘‘، فهي شتيمة واضحة الدلالة تتقصد رفض الروح الخبيثة والملوثة التي نفثها وكرسها القذافي في بنية السلطة التي مارسها وأورثها لأبنائه ..
والشتيمة أصبحت ايضا علامة فارقة ، وتحمل شيئا من الاتهام ، بل ربما تصبح مستندا للاتهام العشوائي ، وخاصة إذا كانت تدل على اتجاه سياسي مغاير .. على نحو:
امبريالي صهيوني رجعي خائن... الخ، وأيضا كنوع من التصنيف مثل أصولي ملحد ارهابي... الخ، لكن الأكثر تداولاً وانتشارًا كانت الشتيمة الجنسية ربما لأن مستخدميها أكثر اهتماما بهذا البعد عن غيره..
خلال العقود الأربعة الماضية كان استخدام الشتائم المقذعة نوعًا وكمًا دليلاً على مدى الاقتراب من نواة السلطة، فكلما زادت سلطة أي مسؤول فيها كان يترك العنان للسانه أن يفرط أكثر وينوع أكثر في استخدام الشتيمة .

السبت، 19 أكتوبر، 2013

الخاتمة

حمامة الحب - أو- حمامة السلام طرابلس (*)
-1-
في اوائل فبراير ونهايات يناير اي في غمرة ما اصطلح عليه بـ(الربيع العربي) خرج العشرات من المنظرين والفلاسفة على الشاشات كل منهم اخذ يستعرض عضلاته بأنه كان قد تنبأ بما سيحدث وان الثورات ستجتاج الافق.
-2- 
ما من احد اليوم، اعاد اسطوانة نباهته بالتنبأ بهذا الربيع ان كنت ساحسن النية ساقول لقدم الاسطورة، ولكن الواقع هو انهم لا يريدون  ان يشاركوا الآم شعوب تلك الدول المنتفضة على شبحها (حكامهم) 
-3-
"الخطة ساهلة انزل للشارع اجري وعيط واحرق كم مقر وانتهى الموضوع" 
-4-
الخطة فشلت، الثورة اصبحت حرب 
-5-
اخرج على القنوات العربية والاجنبية على حد سواء وقُل بعض الاساطير ودعها تنتشر في الهواء، قُل مثلاً أن الالاف قد قتلوا او اغتصبوا قُل مثلاً ان طرابلس بكاملها ملغمة في مجاريها وانه بكبسة زر ستصبح اثرًا بعد عين، لا عليك قل ما تشاء ومتى تشاء فالاثير لك...
-6-
اقتل، لا باس... هم اعتدوا علينا ونحن نقوم بالدفاع عن النفس وحسب!
-7-
"بِسسسس، مش هِذَا (أو هضا) ولد فُلان اللي اللي كان يقاتل في الجبهة مع معمر؟ 
ايه والله إلا هو!! تي اقتل ال****
طاف،طاف،طاف"
-9- 
(حررناها ليبيا وحررناها....) 
-10-
"اسمع في فلان قالوا قاعد في مدينة كذا تتذكره؟ خلاص هيا نوتوا روحنا ونمشوا نشدوه ونكسدوا عليه شوية"
-11- 
البروفسور فلان بن علان "اللي يصير في ليبيا توا هضا حراك صحي وطبيعي جدًا" 
الدكتور علان بن فلان اناشط السياسي: "اللي يصير في ليبيا توا هضا حراك صحي وطبيعي جدًا" 
المحلل السياسي: "اللي يصير في ليبيا توا هضا حراك صحي وطبيعي جدًا"  
الاعلامي والكاتب الصحفي: "اللي يصير في ليبيا توا هضا حراك صحي وطبيعي جدًا" 
-12- 
نزلوا الفلوس والا مازال؟ 
مازال!!!! تي (t) والله إلا ما نهدوا ع الوزارة يا يعطونا فلوسنا وحقنا يا اما نمسحوا الوزارة مسح ونطيحوه فوق روسهم.
-13-
"تهميش ياهو نحن مهمشينا، وتعبنا من المركزية"
-14-
" لا شرقية ولا غربية ليبيا وحدة وطنية" (رددت الجموع) 
-15-
"الاسلام هو المصدر الوحيد للتشريع" 
"الاسلام هو المصدر الرئيسي للتشريع" 
"الدولة لا دين لها" 
الشيخ قال ان فلان عملاني والعياذ بالله! 
-16- 
"انا عضو من مدينة مجاهدة ثايرة و (بصقة)" 
"ما تزايدنش علينا يا ****، ****" 
-17-
نبّوا نهجوا! والله البلاد ما عاد تنطاق! 
-00-
هل لنا بالعودة إلى الوراء؟ إلى النقطة الصفر! طبعًا لا.. انبلجت في منتصف فبراير من 2011 ثورة وفي رواية اخرى فورة وفي ثالثة ازمة اخذت منحى الثورة المسلحة يرى البعض والحرب الاهلية كما يراها البعض الاخر! 
في الازمات تكثر الاكاذيب وهذا ما حدث الطرفان كذبا، لكن الطرف (الثائر) كذب كثيرًا ولم يتشجع لمصارحة نفسه بالحقيقة، حقيقة اكاذيبه وجرائمه، حقيقة الجرائم المستمرة للتو في السجون السرية والصراعات العائلية بالسلاح، الموت في هذه الاراضي القاحلة اصبح اسلوب حياة.
قال احدهم في بداية الازمة ساخطًا من "الدكتاتور القذافي" 
’’ هذا الرجل ما عمره قال ايها الشعب الليبي العظيم ‘‘ 
كانت كذبة، أي نعم... لكن انحن شعبٌ عظيم؟ ما العظمة في قتل بعضنا البعض، هل العظمة في عنصريتنا؟ ام جهلنا واستعباطنا؟ أم ان العظمة هي في خمولنا واتكاليتنا؟ 
لن اغضب إن قال لي احدهم الشعب الليبي فاس
د، او شعب المليون فاسد، او حتى ان شخصنّ الامر وقال "انت فاسد"! 
الفساد قد استشرى في دمنا، من يقطع الاشجار ليزرع مكانها علب اسمنية رمادية اللون ليس إلا فاسد ساذج، من يقتل من يعذب ويعتدي، اليس بفاسدٍ؟ من سرق مال حكوميًا بشعار "رزق حكومة ربي يدومه" اليس بفاسد؟ من سرق المقار الحكومية المدنية والعسكرية وبيوت المواليين للنظام الاسبق بذريعة "غنائم الحرب" اليس بفاسد؟ 
الم نتعلم الفساد من نعومة اظافرنا؟ الم تحفزنا تلك الاستاذة على الغش عند مراقبتها على لجنة الامتحان وتطلب منّا مد يد العون لبعضنا لنجتاز الامتحان؟ ذاك الذي يغرز خيمة عرسه او عزاءه في منتصف الطريق ويغلقها اليس بفاسد؟ 
سائق الشاحنات العملاقة الثقيلة على تلك الجسور والكباري الهزيلة الضعيفة التي لا تقوى على تحمل كل هذا الثقل، اليس بفاسد؟ 
ذاك الذي اطلق لحيته واعلن انه وكيل الله على الارض ويقيم من يدحل للجنة ومن النار حسب هواه، ايكون غير فاسد؟ 
ايها الشعب الليبي العظيم، ان فسادنا ليس فسادًا مالي انما اخلاقي اجتماعي...
طهروا انفسكم من قذارة هذا الفساد! 
-01-
نحن نعيش في حياة وهمية اليوم...
امنٌ وهمي، حرية وهمية، كل شيء وهمي زائف .. في لحظة ما وبشكل مفاجئ كل هذا ينتهي في لمح البصر وكانه سراب! 
عبّر كما تريد قُل ما شئت، لكن فجاة قد تكون نهاية ما تقول برصاصة طائشة او انفجار سيارة او رميًا بالرصاص مع سبق الاصرار والترصد، وكثيرًا ما تكون ضحية بيد ميليشيا تشعر بـ"الكساد" فتقوم بتمضية الوقت بالتنكيل بجسدك حرقًا جلدًا او طرق أبشع لا تخطر على بال احد، فكما رددوا "لا شفقة ولا رحمة" فالانسانية قد قتلت ودفنت في اعماق سحيقة بكيانهم! 
 في زمنٍ اصبح من الخطأ ان تقول انك لا تملك سلاح، ومن عدم الصواب ان لا تكون قبليًا وتحتمي بحض القبيلة التي قد تدافع عنك، في هذا الزمن ساتوقف، السلام والسلم لا يجتمعان مع الجهل والسلاح والتطرف! 
فوضى التطرف الديني والعقائدي والقبلي وكذا العرقي العنصري...
بهذا اكون قد وصلت للخاتمة، خاتمة العشرات من التدوينات التي كان كثير منها متناقض، هكذا كنت افكر وهكذا انا افكر، وبما انني قلت جل ما عندي فلا حاجة لي في التدوين على الاقل في هذا الزمان، قد اعود مع صباح الغد إن اشرقت الشمس مجددًا على هذه البقعة من الارض المنسية المليئة بالكآبة، قد يعود الامل! 
قد اعود، ولكن ليس اليوم...
فقد سئمت من الثرثرة ولا امل!
__________________________
(*) الصورة من مدونة http://neveronwednesday.blogspot.com والقطعة الفنية من إلهام "إريك رافيلو"

الجمعة، 4 أكتوبر، 2013

ثلاثٌ على بلوجر ومثلها إلا بسنة على الوردبريس!

قرابة الثلاث سنوات قد مضت على وجود (وساميات) على الانترنت التي سبقتها محاولتٌ مختلفة على منصات كـ(مدونات مكتوب) ومن بعدها على الوردبريس رفقة +sufian saeed  في مدونة (فينكس) العنقاء!.
وساميات تستقبل عامها الثالث على بلوجر والثاني على الوردبريس بلوغو جديد من تصميم المبدع Almohaned Design.
القالب على بلوجر حافظ على شكله السابق ولم تمسسه إلا تعديلات طفيفة، اما على وردبريس فقد تم تغيره  إلى  The Zoren!.
شكرًا لصبركم طوال هذه الثلاث سنوات!

الخميس، 26 سبتمبر، 2013

لنقطع الاشجار، لنقطع الطريق الى الفسق!


جامعة بنغازي (او قاريونس سابقًا) والتي كانت تدعى بالجامعة الليبية في عهد المملكة ذات المساحة الشاسعة والمباني الصغيرة نسبيا المتناثرة، لا تزال تتقدم هذه الجامعة -العريقة- في قائمة أغبى الجامعات على هذه البسيطة! 
فهي لا تعاني في ما يبدو عند المسؤولين الا من (الفسوق والعياذ بالله والاختلاط المشين بين الشباب والشابات والوقوع في المحرمات) الجاني الاول في ما يبدو في (جريمة) الاختلاط المحرم ومواعدة هؤلاء لبعضهم البعض هي تلك الشجيرات التي تحاول جاهدةً ان تكافح صحراء الجامعة وتغير من هذا اللون الصحراوي الذي يسيطر على اكمل الجامعة!
هذه الشجيرات مذنبة بتهمة التحريض والتستر على مواعدة الشباب والبنات وصدر بحقها المرسوم الملكي من صاحب السمو بان  تعدم بعضها إقتلاعا من الجذور وان تقطع اغصان اخرى حتى تعتبر كافة الاشجار وتكف عن فعلتها الشنيعة في الحرم الجامعي المقدس لجامعتنا المبجلة! 
بلى هاقد تخلصنا من الفسق وغابت تلك الاشجار التي يتغزل العشاق في بعضهم البعض تحتها ليتجنبوا (عار) ما يفعلونه ومواجهة المجتمع به.
هكذا انتهى الفساد وطهرت الجامعة من النجس...!
اهلا بكم في جامعة بنغازي الصحراوية وإنا ان شاء الله على فصل الذكور عن الاناث لمقدمون وعن نسف العلوم ساعون ولتطبيق (شرع الله) لراغبون.
اهلا بكم في جامعتنا العتيدة صديقة البيئة.

الأربعاء، 18 سبتمبر، 2013

تويتر الليبي!


في مثل هذا اليوم من 4 سنوات بدأت تجربتي الأولى رفقة الطائر الأزرق تويتر، في ذاك الوقت ماكان للتغريد بالعربية نصيب!، منذ ذلك الوقت إلى اليوم تغير تويتر كثيرًا، اليوم جُل التغريدات هي باللغة العربية والانجليزية آخذة في الانكماش -وهنا اتحدث عن تغريدات المتوترين الليبيين بطبيعة الحال- لكن ما لم يتغير في تويتر هو قلة الليبيين فيه ولو انها ارتفعت قليلاً مؤخرًا!. تويتر الليبي هو اقرب مايكون إلى موقع قبلي لكن بشكل مختلف قليلاً، معظم المتوترين الليبيين يعرفون بعضضهم البعض.
أغلب المتواجدين على تويتر هم من فئة الشباب وجلهم طلبة في الجامعات (ودائما هنا ما اتحدث عن المتوترون الليبييون لا عموم تويتر) تويتر الليبي ذو "الشنة الحمراء" أو "الشنة الكحلة" يضج بالاراء المختلفة فهنا تجد الاخواني والليبرالي، الفيدرالي والعلماني والسلفي وهلمَّ جرا، مع هذه التعددية الموجودة ينمي تويتر تقبل الرأي المخالف وعادة هذا ما لا يحدث ويكون ال" block " مسك ختام الخلاف. تويتر يعج بالسياسة واخبارها، على الاقل في تايملايني!، ولكن هناك ايضًا العديد من المغردين "عايشين حياتهم" وتكون الكوميديا هي نهجهم في التغريد! تويتر ليس إلا (صفر بوينت أربعة بالمئة) من الشعب الليبي المبهر حسب آخر الاحصاءات، وبالتالي فإجابة سؤال (شن هو تويتر) عند الليبيين ستكون نفس الإجابة التي قدموها لبرنامج تلفزيوني مسائي على (الجماهيرية الثانية) هو كالتالي:


في الفترة القليلة الماضة إزداد عدد الليبيين على تويتر والسبب في إعتقادي يعود لتكثيف القنوات التلفزيونية العربية خاصة mbc group من حملاتها الدعائية الترويجية لتويتر في فواصلها وبرامجها وادماجها له في المتحوى التلفزيوني الذي يبث!. تقسيم بنو تويتر إلى اقسام محددة صعب ولكن بشكلٍ عام فهم اما متابعين لاخبار مشاهيرهم ونجومهم وهنا ينقسمون الى المجال الرياضي واخرون للفني التلفزيوني، سعيًا منهم للاحساس بانهم اقرب الى نجومهم. آخرون تويتر هو المنصة المفضلة لهم لتقضية وقت فراغهم، وهؤلاء تجد فيهم المغرد الكئيب واحيانًا المتفائل وتجد فيهم المغرد الساخر...! وقسم اخر يضم الكثيرين!.
القسم الاخير، هو المستجد، والذي تجدهم في اول ايامهم التويترية ويغرد لهيفاء وهبي او نيكي ميناج ويطلب منها التعرف (انا فلان من ليبيا ممكن نتعرف؟).
الشعب التويتري هو اكثر تحضرًا من ذاك الفيسبوكي هذا ما يردده جُل ابناء قبيلة التواترة الليبية!
إلى هنا وكفاني حديثًا.

الخميس، 12 سبتمبر، 2013

برلماننا وحجب المواقع، حجب الاباحة على الشعب ام على نواب الشعب؟


’’تم بحمد الله وتوفيقه حجب أكثر من 962000 ( تقريبا مليون ) موقع إباحي عن الظهور في ليبيا. للعلم كان الوصول لهذه المواقع يشكل مابين 30% إلى 40% من استخدام الانترنت في ليبيا.
بهذه الكلمات اعلن السيد “محمد زايد”  رئيس لجنة الاتصالات بالمؤتمر الوطني العام عن حجب مئات المواقع على شبكة الويب، هذا هو الإنجاز الذي استطاع ان يحققه البرلمان إضافة للقرار رقم 7 الذي قتل العشرات من الاطفال والنساء وطهرها من “قدم خميس” ابن القذافي المزعومة اضافةً لبعض الانجازات البسيطة الاخرى هنا وهناك كالعراك مع بعضهم البعض والسب والبصاق…!

صفق الكثير لهذا الانجاز التاريخي الذي قام المؤتمر الوطني العتيد بالاشراف عليه، هكذا صلُح المجتمع الليبي وهكذا سيتخلق شعبنا العظيم بالخلق السوي القويم… فقد اغلقنا ابواب الشياطين، عظيم عظيم… ولكن يا من يقطر الدهاء من عقلكم الم تسمعوا ان فك الحجب بسيط ولا يحتاج إلا لتنزيل برنامج وكأن شيئًا لم يكن؟

ثم اين وعود شركة ليبيا للاتصالات والتقنية -المحتكرة- المتكررة التي تعد بانها لم ولن تحجب أي موقع إلكتروني إلا بقرارٍ قضائي؟

لحظة..

هل قرار لجنة الاتصالات هذا هو لردع الفساد الذي تفشى في المجتمع ام ان هناك شيئًا اخر في الكواليس؟ ربما يكون القرار موجهًا بالاساس لاعضاء المؤتمر انفسهم! “نواب برلمانات العالم فيش خير منّا؟”


الثلاثاء، 10 سبتمبر، 2013

باقتضاب، حديثٌ من ابن الشمال بشقيه البرقاوي والطرابلسي عن الجنوب


إن قطعوا عنّا الماء سنقطع عنهم الاتصالات!

هكذا يفكر بعض الطائشين في طرابلس الكبرى، نسوا او تنسوا ان فزان وعاصمة فزان سبها قد اعتادوا على تكرار قطع الاتصالات والكهرباء، نسوا ان الحياة في طرابلس من ماءٍ وكهرباء واحيانًا حتى الغداء يأتي من هناك من تلك المنطقة البعيدة الحارة "فزان" فزان التي تعطي في صمت وتأخذ الشتائم يوميًا ايضًا في صمت!
لنتحديت بالجهوية قليلاً....
هل فزان فعلاً بحاجة لطرابلس وماذا تستفيد من طرابلس؟ متى نصحوا من غفلتنا
لنستيقظ ان هناك الالاف من البشر يعيشون في تلك الصحراء الغنية دون ان توفر لهم احيانًا 1% من الخدمات الرديئة في طرابلس او حتى بنغازي!
اكثرتهم الحديث عن اللحمة الوطنية اكثرتم الشجار بين طرابلس وبرقة، وهناك في المنتصف فزان تراقب بصمت كما هي منذ عقود صابرة ام تصابر؟ لا ادري...
ولكن حقهم لابد وأن يأخذوه يومًا...
حديثٌ من ابن الشمال بشقيه البرقاوي والطرابلسي...

الخميس، 22 أغسطس، 2013

مصر... على الدم ترقص!


إنه الدم، إننا نقتل بعضنا يافرحتنا يا سعادتنا!...
في مصر، هناك بأرض الكنانة بالامكان القول أن هناك إعلام، لكن مع الاسف... هذا الإعلام لا يستحي ولم يتعلم الدرس بعد!، لم يتعلم بعد ان يتوقف عن التضليل .. لم يتعلم بعد أن يعي قيمة الدم؛ إن سمعوا ان دم الخصم قد سال هللوا بل كادوا من على كراسيهم يقفزون وعلى منصات تلفزيونهم يرقصون!
إنه دم أخيك الذي يسيل، عدوك هو أخيك شئت أم ابيت... اتفرح بمقتله!، كُن خيرًا من خصمك، تلك القنوات التي لم تكف عن الصراخ على تلك القنوات "التي تدعي انها دينية" تتهمها بالتحريض، تلك القنوات المحرضة قد أقفلت، ماذا عنكم؟ الن تكفوا عن التحريض وتنصحوا انفسكم قبلهم؟
إعلامٌ يشعرك بالاشمئزاز والغثيان ذاك الذي يفرح بالقتل والدم... يبتسمون ويتضاحكون بسماعهم عن دمٍ سال، اتتشمتون! ويحَكُم جعلتم من خصمكم يتشمت فيكم وانت تنحرون مبادئكم -التي ادعيتموها- هم الشامتون لا انتم... انتم تتشمتون بسقوطهم ماديًا، لكنكم سقطتم في نفس الوقت اخلاقيًا!.
ارقصوا على الدم ارقصوا وافرحوا وامرحوا...

الأربعاء، 21 أغسطس، 2013

"خلصونا"


خلصونا من تلك العاهات المسماة بالاعلام الحكومي او التلفزيون الحكومي...
ما حاجتنا لتبذير الملايين وربما المليارات من الدنانير على قنواتٍ فضائية أو صحف ورقية لا ماتعة ولا ممتعة! 
الاف يعملون -او هكذا يدّعون- من أجل ان تتواصل السلطة مع شعبها، لكي تستمع لمشاكلهم وهمومهم، لكي تفهم ما يريده المواطن منها... وفي حالتنا لكي تشتكي هي -أي الحكومة- لنا وتخبرنا ما تود منا ان نصنع لها!؛  لطالما لفقت الحكومة التهم للاعلام رغم انها هي المُقصرة والجانية...
"ماعلينا مش هضا موضوعنا" خلصونا من القنوات التلفزيونية والصحف الحكومية المهدرة للمال العام، ما فائدة تلك الصحف الحكومية؟ تلميع الزجاج أم تغليف بعض الحاجات أم بسطها والأكل عليها؟ هذا ما يفعله المواطن بتلك الصحيفة ذات الاخبار المكررة المملة فهي عبارة عن ناتج تكرار لما تقوم وكالة الانباء الرسمية بنشره على موقعها الالكتروني، لا تقرير او إستقصاءات صحفية هدرٌ للمال وحسب وجودة رديئة.
التلفزيون الحكومي يلقى التأييد، نعم الكثير يرغبون في ان يكون للحكومة تلفزيونًا لتوصل للشعب صوتها... 
هنا يجب ان نقف قليلاً، هل فعلاً الحكومة وصوتها غائب عن الشعب بسبب غياب التلفزيون الحكومي؟ هاهو التلفزيون الحكومي الرديء امامكم دون فائدة!، العيب ليس في الاعلام الخاص إنما في الحكومة نفسها التي تخشى الإعلام وتفضل الصمت الصمت المطبق وعندما يكثر الحديث عنها تخرج وتنتفض وتحمل الاعلام فشلها!!، كل حكوماتنا الرشيدة هكذا تفعل، هذا ما جُبِلت عليه.
ماذا عن الحكومة كيف يمكنها ان تتواصل مع الشعب بلا تلفزيون حكومي؟
بسيطة فالاعلام الخاص اشد عطشًا لبيانات واخبار الحكومة وليس من المنطقي انه سيغيب بياناتها واخبارها ان وجدت وحتى ان فعل فان الاعلام سيكون منقسمًا بين مؤيد ومعارض وسيجد المواطن ضالته في مابينهما...
حرروا هذا القطاع حرروه ليحصل المواطن على إعلام يليق به بدلاً من "المسخ" الذي يشاهده مجبرًا لا معجبًا...!!
ولا مبرر لعدم الخلاص، خلصونا ومن الهم ريحونا وفِكُونا.

الاثنين، 19 أغسطس، 2013

الاقصاء الأزلي


في صبيحة إحدى الايام أعلنت "ثورة الفاتح من سبتمبر" لتعلن قيام جمهورية عسكرية وتزيح اخرى ملكية، اقيمت دولة إقصائية اقصت الصوت المعارض -أو هذا ما نزعمه- وبترت تاريخ دولة ولأن الاقصاء فيما يبدو كقانون الطاقة لا يفني ولا يتسحدث من العدم، فانتقلت هذه الطاقة الاقصائية في أوصال الشعب الثائر المبتهج بفبراير واتخذ قرارًا بأن يقصي "الازلام" وان يشن الحرب على من أحب يومًا "الاخ لقائد" الذي لا يبدأ شيئًا ولا يختم إلا بإسمه وباسم كفاحه.
لحظة،، ان كان الاقصاء في ليبيا لا يستحدث من العدم، ماذا عن ما قبل ال69؟ ظهرت ليبيا على وجه هذه البسيطة في ال51 ووضعت دستورًا لم يضمن حقوقًا للاقليات -على رغم من ان الشعب اجمعه اقلية سكنية اساسًا- ليس هذا وحسب، فالامر المنسي او المتناسى هو اقصاء اليهود عندما غادروا بلادهم في 1964 نظرًا للعداوة التي بدأت تتفشى في صفوف الغالبية تجاههم.

الأربعاء، 14 أغسطس، 2013

طراطيش كلام عن النهضة!


بقعةٍ من الأرض تدعى ليبيا جنوبها يحتضن ثروات مائية وشمالها يحتضن بحر المتوسط بشرقها الاخضر وغربها الخصب للزراعة، وبعمومها مرصعة بكنوزٍ اثرية واحواض نفطية.
اهو بلدٌ شاسع..؟
أي نعم.
وما حال اهلها؟ 
نفرٌ قليل، عندهم من المُعضلات كثير!
أعندهم زلازل أم أعاصير ما المخاطر وما هذه المعضلات الكثير!؟
يا سيدي، هذه البلاد تعج ببشرٍ للعمل هم لكارهون، تعج ببشرٍ تفوح من جسدهم رائحة الكراهية المقززة! حبهم للكره بكافة اصنافه واشكاله تفوق أي حبٌ عندهم، إنه عشق للكراهية بلا حدود.
يا سيدي، إنهم أناسٌ يستمتعون بإراقة الدم، بل وبه يتلذذون!
جهل وتخلف كرهٌ وحقد فوضى خراب دم تعذيب هات ما عندك من سلبيات الدنيا وضعها هنا، فهي في رواية ما هنا ولدت!



آن الأوان يا أمة أن تنهضي، قالها العشرات والمئات بل والالاف، لكن هذه الامة لم تنهض! 
أنعيب الزمان والعيب فينا؟
كفانا عبثًا وإلقاء اللوم عن هذا وذاك، عن قائد حزبٍ تارة، ورئيس حكومة تارة أخرى...
آن الأوان لان نصارح أنفسنا بان العيب جُل العيب فينا لا مسؤولينا، كفانا بالقاء اللائمة على الحكومات وحسب.
كم من مليار صرفت لتمنح لهذا الشعب كمرتبات نظير عملهم، استدرج حديث دار مع صاحب تاكسي حين قال:
" والله أنا نشتغل في الشركة العامة للكهرباء، تصدق ليا 6 سنين معش مشيتلهم حتى شكل المبنى نسيه، والحمد لله ناخذ في مرتبي كل شهر، ومديري من كم يوم اتصل بيا وقال انهم دارولي زيادة المرتبات الجديدة وقالي عّدي للمصرف بيش تاخذهن"

ليست مزحة، إنما هو يقولها بكل فخر، هؤلاء هم سواعد هذا الوطن الذي يريد ان ينهض، يأخذ ولا يعطي، ولا يكف عن قول "هات" طالما ان النفط يضخ، ودخان الغاز المتحرق للهواء متصاعد هو مطمئن، وحتى إن توقف فهو لن يتوقف عن قول هات فالنفط لم ينضب بعد.
أمة يكره فيها السلفي الاخواني، والاخواني الليبرالي، وإلى آخر قائمة التصنيفات، تريدون من هذه الأمة أن تنهض؟
هات يدك، ليس لتقبض المال، بل صافح أخاك، تخلوا عن النظرة العنصرية والدونية، تخلوا إنتماءتكم الطائفية القبلية والدينية والسياسية، هات يدك وافتح قلبك إجعل منه شاسعًا كما ارضك، هذا البلد الشاسع يضيق على ابناءهم!



لنحقق نهضة في القاعدة.
اما من حراك مدني حقيقي، اما من أحد يشد زمام المبادرة من اسفل القاع، من القادة نوروا العقول، كفانا جهلاً لما نُصر على العودة للوراء.
أنظر امامك دع بصرك فقط للامام ولا تلتفت، كفانا حديثًا عن الماضي وإنجازات النضال، نضال اليوم هو لتنوير عقول اهل الوطن لتعود قيم الانسانية والتسامح، لتنهي البغضاء!
تالله لامر محزن أن يُصر البعض على العودة للوراء، المرأة مكانها بيتها، وإعادة أسواق النخاسة، أتودون العودة قرونًا للوراء!
اليوم نحن بحاجة لحراك مدني حقيقي يعلن ثورة في القفافة والفكر والعلم، ثورة تنير العقول التي أظلمت، ثورة تعيد للشعب انسانيته التي خطفت، ثورة تعيد أخلاق الليبيين ليعودوا بشرًا بعد أن عاشوا في غابةٍ لعقود.

الجمعة، 2 أغسطس، 2013

أنا إنقلابي وأفتخر…!


الحمقى أصحاب “لنحافظ على الشرعية” -عمومًا هي نفس الكلمة تتردد في تونس وليبيا ومصر… لا جديد- لا ادري عن اي شرعية يتكلمون…
“مؤتمركم بلوه واشربوا مايته” الوطني فقد شرعيته منذ أن أقالت هيأة النزاهة أول عضو فيه، حينما أصبحت هيأة النزاهة هي صاحبة الفيتو والسيادة واصبح صوتها أعلى من صوت الشعب.
وعلى ذكر صوت الشعب، فالانتخابات هي ايضًا برمتها إنتخابات غير نزيهة للوضعية التي أقيمت فيه بقانون رديء عفن، والعَّجل باتمام عملية الإنتخاب دون أن يعطى الناخبين والمترشحين فترة كافية في الدعاية الانتخابية، في العام المنصرم كان من الجلي ان صاحب السلطة -الصورية- والشعب ايضًا مع الاسف يستهدف الإنتخاب، الهدف كان إجراء انتخابات فقط، لا مجلس تشريعي يخرجنا من مأزق، الجميع حذر من مادة 30 في الدستور المؤقت المشوه هو الآخر، فكنا ولازلنا واعتقد سنظل نعشق “العِند”.
الآن، مع ما سبق ذكره وغيره من المسببات أن لا أعترف بما تسمونه “الشرعية”، لا سلطة تمثلني اليوم، وارغب في إسقاط السلطة الصورية الحالية…
أانا إنقلابي الآن، حسنًا هذا يروقني..

الأربعاء، 17 يوليو، 2013

فوبيا، مما الخوف؟


لوقتٍ طويل قبل الموسم التلفزيوني الرمضاني نُشرت إعلانات تحثنا على ترقب المنتج الكوميدي الجديد “فوبيا” الذي هو بصراحة مكرر فلا جديد فيه غير المخرج!

من يشاهد فوبيا يتذكر على الفور سلسلة “ليبيات” بأجزاءها المختلفة بل إن الأخيرة أفضل بكثير من فوبيا فتلك كانت بها إنتقاد يعتبر شديد وقوي في ذاك العصر… فوبيا يتميز بنص جيد أي نعم، تصوير واخراج جيد… أي نعم!، ممثلين جيديين.. أي نعم!

لكن هذا كله لم يغفل بأن يوقعه في فخ تكرار الافكار!، في الحلقة الواحدة الفكرة مكررة بامكانك من المشهد الأول أن تعرف كيف ستنتهي الحلقة لانها ماهي إلا نتائج مشهد مكرر لعدد من المرات كل مرة تضاف إليها فكرة بسيطة وهي المنظور الايدلوجي، مرة تحالف مرة إخوان مرة سلفية والخ…

لاكُن صريحًا معك فقد وصلت لمراحل متقدمة من التقزز من “الوطنية الزائفة” وللاسف طُعم العمل بها في بعض الحلقات خاصة “قادمون”، فوبيا كان الأمل الوحيد… كان كطوق النجاة لنا من فوبيا “مزاط الكوميديا الليبية” التي نزداد نغرق فيها كل عام! كُل لا جل الإنتاجات التلفزيونية هذا العام هي للكوميديا وكلها سيء رديء دون إستثناء هذا العام ايضًا شهدنا تشتت “الفنانيين”، وكلٌ منهم أصبح يمثل منفردًا… فرقة سماحة تمثيلكم بيش كل واحد يتعارك مع صاحبه ويدير مسلسل بروحه!

المهم، مسلسل فوبيا الكوميدي هو أفضل الأسوأ، أمر لا جدال فيها… لكن أن يقول احدهم أنه افضل إنتاج كوميدي ليبي على مر الزمن فهذا امر مثير للسخرية صراحةً، ولن اتطرق لمن يقول ان فوبيا سيدخل لمنافسة الاعمال الكوميدية في المنطقة!!

تنتابني الدهشة صراحة، وما يدهشني اكثر هو التهجم “العبيط” على المسلسل ووصفه مثلاً بجريلوفوبيا، لم يرون فيه من تهجم على محمود جبريل او تحالف القوى الوطنية الذي يرأسه!

مالاخير… العمل مازرطتش!

إعتكاف بسيط: بالنسبة للناس اللي عاجبها “الكور في الخليج” ويقولوا كانكم تنتقدوا فيه وما تنتقدوا احمد الشقيري؟، من قاللكم اصلاً ان الانتقاد للفكرة الانتقاد لان دمه ثقيل كان في البرنامج هضا والنوعية هذي مش ليه، وبـــس.


الأحد، 14 يوليو، 2013

فتية الليل!

صورة لبنغازي ليلاً من الإنترنت

في ذاك الشارع الرحب شبه الخالي من السيارات والتي تمر مسرعة وتداعب الكم الهائل من الحفر والنتوءات ببشرة هذا الطريق الإسفلتية…

السماء داكنة الزرقة ويتوسطها هلالاً شديد اللمعان، ولا مكان لأي نجمٍ في هذه السماء!، عودٌ على بدء… ففي تلك الطريق جلس خمسة فتية أكبرهم سنًا ربما لم يتجاوز صفه الدراسي الأول… ضاقت بهم البيوت وضاقت ذرعًا  من نشاطهم وطاقتهم الملتهبة فما وجدت إلا أن ترميهم إلى الشارع ليسرحوا ويمرحوا ويعودوا لاسِرَّتِهم عندما يفرغون شحناتهم ويغطون في النوم، ذاك الطريق البديع كان بمثابة الملهى وممارسة الالعاب التي تسرهم،، ينام احدهم في منتصفه والاخر يجلس وثالثٌ يقف رافعًا يديه وكلٌ يتخد من شكلاً في موضعه وفي منتصف الطريقة ليكونوا سدًا للسيارات المسرعة وحاجزًا يكون ظلًا طويل على امتداد البصر بقعل إنارة السيارة…. وعندما تقترب منهم يتفرقون مهرولين، ويعيدون الكرّة… الأمر جميل وممتع، هذه روح المغامرة في نفوسهم “البريئة”،  تحية لفتية الليل في بنغازي الشجعان…!

السبت، 6 يوليو، 2013

محاولة للعودة للحياة الطبيعية ببنغازي بعد تفجير الثلاثاء.


في صبيحة اليوم التالي لإنفجار السيارة المفخخة الذي وقع منتصف ليلة الثلاثاء مستهدفة قوات الصاعقة، عاد أهالي الحي لمحاولة ترميم الاضرار التي لحقت بمبانيهم ومحالهم من تحطم للزجاج وبعض الاضرار الطفيفة الأخرى، وسط إمتعاض من هذه العمليات التي يرفضونها تمامًا، أحد اهالي المنطقة عبر عن ذلك صراحة بقوله “هولاء خطر ع البلاد، لا يمكن ان نقبل باستمرار هذه الفوضى اصبحنا نخاف على ابناءنا واهالينا من أعمالهم، ماذنبنا لكي ينغص هؤلاء علينا عيشتنا!”

ظلت السيارة المُفجرة مركونة بمكانها لليوم الثالث، بينما اتت المحال التجارية ببعض العاملين ليباشروا في عملية ترميم لمحالهم التجارية، وقد وقع الإنفجار منتصف ليلة الثلاثاء الماضي وخلف قتيل و12 جريحًا معظمهم من القوات الخاصة للجيش الوطني الليبي المعروفة بـ”الصاعقة”، يذكر أن الفترة القليلة الماضية شهدت عدة عمليات تستهدف قوات الصاعقة وظلت الأخيرة تتهم دائمًا “الجماعات التكفيرية” او الاسلامية المتشددة بالضلوع في عمليات استهدافها.

الخميس، 4 يوليو، 2013

أعظم دستور عرفته البشرية، دستور دولة ليبيا..


سنين مضت دون التماس أي تحرك واقعي وفعلي للبدء في كتابة الدستور!، إلى متى ننتظر…!!؟

ان كان الدستور سيتعطل، لنكتبه بانفسناـ وسنفعل وهاقد فعلنا كما قال مرسي الذي يقول الضد وعكسه!

دستور دولة ليبيا، هذا ما حاولت كتابته وان استند على موادٍ دستورية من دساتير مصر والامارات والمغرب، اضافة لدستور البلاد عام 1951 الذي به ظهرت ليبيا للوجود!

في مصر عندما صاغ الاخوان دستورهم قالوا عنه أنه اعظم دستور في البشرية، واليوم ساقول على دستوري بانه الافضل في البشرية… وهو بالتأكيد ليس كذلك!

ليكتب كلٌ من دستورهم … ان كانوا هم سيتعطلون فلنسبقهم!

عمومًا بامكانك الاطلاع على الدستور (من هنا) ويمكنكم التعقيب عليه من خلال التعليقات بالمدونة أو على تويتر بالهاشتاق : #وساميات_دستور

شارك في الإستفتاء:

الخميس، 13 يونيو، 2013

"علشان هكي انتَ راقي"


لست مؤمنًا بأن للعرق أي دور في تكوين البشر من ناحية التفكير والتصرفات، فالامر هو نتاج لاسلوب حياة تراكمي يخلق للانسان فكر معين يكمل به مشوار حياته...
في يومٍ من الأيام الحارة في شهر ابريل من إحدى الأعوام وبينما كنت في حصة "الورش الهندسية" إحدى أثقل المواد واكثره حشوًا دون فائدة، وفي إحدى المدارس الطرابلسية المزودة بأجهزة التكييف لكنها منظر فقط، وبينما تستمر مُدرسة المادة في سرد وتلاوة ما يقع أمام ناظريها في كتاب المادة، يفتح باب الفصل مقاطعًا صخب الملل والانتباه المصطنع من الطلاب الازيد من ال30 في ذلك الفصل الصغير...
- معليش يا أبلة، نبو شوية معلومات من الطلبة...
المتحدث هم مجموعة من مكتب "الخدمة الإجتماعية" في المدرسة، شرحوا لنا ما يريدون، إم الأب والأم وجنسية كليهما واخيرًا اسمك وزعت الاوراق وبدأ الطلاب في تدوين المعلومات...كلٌ حريص على ان يكتب المعلومات بسرية ويخفي ما يكتب... فيحني ظهره ويمد ذراعه بما يعيق زميله من مشاهدة ما يكتب... شارف الجميع على الإنتهاء، وبدأ دافع الفضول على مُدرستنا الفاضلة... "فالقصقصة لا دين لها"، تقترب كل مرة من طالب وتشاهد ما دّون من معلومات وتسأله اسئلة من نوع : 
- امك انت اللي تقري في مدرسة الفيحاء؟ 
- شن يقربلك فلان ولد علان؟ 
- انت آل فلان اللي في منطقة كذا؟ 
واستمر هذا النوع من الاسئلة، إلى ان وصل دوري في هذه الجولة التفتيشية... أخذت قصاقة الورق مني بعد ان فرغت من تدوين كافة المعلومات المطلوبة، إستوقفها جنسية أمي... أمي مغربية، نظرت إلي بذهول وعينين متسعتين ’’ أمك مش ليبية، علشان هكي أنت راقي!!‘‘ بعد جملتها تلك سكتُّ عن الكلام لوهلة، وأبتسمت إبتسامة عريضة وقلت لها بضحكة "علشان هكي.."!
 ما علاقة العرق بالاخلاق أو نمط الحياة يا قوم! 
غريبٌ أمركم...

السبت، 8 يونيو، 2013

مما تخافون الآن؟!

صورة من ويكيميديا كومنز

الريبة، تدفع الإنسان للخوف.. وبالتالي إلى الإحتراز والتطفن وحسب كل خطوة يخطوها، لهذا التخوف والخوف أمر طبيعي وصحي في العديد من الأحيان.
في ما مضى من السنون، كانت سيارات "الأمن" تجوب الشوارع والآزقة مع طلوع الفجر وتلملم كل مشتبه فيه بأنه إرهابي أو بالأحرى "زنديق" لعل الغريب ان يتم الإعتراف بهذه الجريمة من قبل فاعليها انفسهم قبل وقتٍ قليل من تحسسهم لكراسيهم للوهلة الأخيرة قبل ان سقطوا عنها، عمومًا... في ذاك الوقت كان عدد كبير من الأهالي يمنع ابنائهم من الخروج واداء الصلاة بالمساجد تحوطًا وتخوفًا عليهم من "الأمن".

اليوم، يصيح شيخٌ من على منبره " مما تخافون الآن، مما تخافون الآن بعد أن سقط الطاغوت وكنتم تدّعون بانكم لا تريدون ان ترسلوا ابنائكم للمساجد تخوفُا عليهم من رجاله"، على رسلك يا شيخ لما الغضب... لما الاغضب من أسر خشيت على أبنائها منكم، لا تقل لي أنكم ملاك على الارض... فصورتكم البيضاء بدأت تهتز ولطختموها بمتناقضتكم وتهجمكم على بعض تكفر الاخواني والاخر يكفرك وتكفرون ذاك الاشعري او الصوفي وهكذا دواليك...

كيف تريد يا شيخ من تلك الأم أو ذاك الأب الذي رأى مصير إبن الجيران الذي قتل في سوريا او العراق وافغانستان... هل تريد من الوالد ان يثق في من يرسل إبنه إلى الموت... أيعقل ان يثق الوالد في من سيغرر ويغسل عقله إبنه، من سيفق إبنه الإنسانية...

أعلمت مما يخشى الأهالي الآن؟، إنهم يخافون على ابنائهم منكم... نعم يخافون منكم لأنكم تحبذون الدمََّ على السلام، ما عدتم تتحدثون عن السلام والعفو والمساواة... كل خطبكم مملوءة بالكراهية والدم!

أعلمت يا شيخ مما يخافون الآن؟

جهاد الأطفال ياشيخ... جهاد الأطفال!

السبت، 1 يونيو، 2013

برقة إقليمًا فيدراليًا!


برقة إقليمًا فيدراليًا، هذا ما كان في جعبة السيد الزبير السنوسي اليوم خلال الإحتفالات التي كانت بمدينة المرج بمناسبة الذكرى الرابعة والستون لإستقلال وقيام “إمارة برقة” لتصبح ثامن دولة عربية مُشتقلة آنذاك، مناسبة عظيمة رافقها إعلانٌ جلل، إعلان إقليم برقة إتحاديًا فيدراليًا في إطار دولة ليبيا من جانب واحد هو أمر لا يمكن القبول به رغم كم الإيجابيات الذي تُلي في البيان…

في عام 2012 عندما اُعلن الزبير عن قيام “مجلس برقة الإنتقالي” هجومًا شرسًا وحاد، ولعلي كنت من هؤلاء ولكن لفترة قصيرة فقط!، اليوم أنا مقتنع تمام الإقتناع بان الفيدرالية “حل” مطروح ولا شيء مطروح امام ليبيا ما يسمى بـ”الحل” ، عمومًا فان طرح ذاك العام واعلان الفيدرالية من جانبٍ واحد لم ينجح رغم ان الاعلان كان صائبًا في جله… فالفيدرالية ليست “كفرًا” وما صاحب ذلك الإعلان بعدم الإعتراف بـ”الاعلان الدستوري” كان عين الصواب لما يحتويه ويعتريه ذلك البيان من كوارث!

اليوم اعلنت الفيدرالية لمرة ثانية ولكن بشكل اكثر جدية وبمعارضة أقل شراسة فالحدث جاء بسليمة تامة ودون تهديد بالسلاح كما حدث في طرابلس لفرض قانون العزل السياسي على سبيل المثال!، في هذا الإعلان الجديد ايضًا كما السابق الإعلان كان مليئًا بالإيجابيات أولها عدم الإعتراف باي قانون او قرار صادر تحت تهديد السلاح، وهنا يعيد المجلس مواقفه الصائبة كما سبق ان ذكرت برفضه للاعلان الدستوري المشوه العام المنصرم، الإعلان هذا العام جاء باشياء أكثر ميزة فجاء الإعلان مقرونًا بكفالة حقوق الإنسان والأطفال والأبرز من هذا هو حقوق المرأة “المجاهدة” لمنافسة اخيها الرجل في المناصب القيادية كما جاء نصًا، رمزية أخرى جاءت اليوم هي مشاركة زوجة السيد الزبير السنوسي في الحفل وجلوسها معه جنبًا لجنب ليزيد من دلالة تقدير مكانة المرأة عند دعاة الفيدرالية!.

ما تم اليوم ليس عندي أي إعتراض عليه لولا أنه جاء دون أي استفتاء يعطي الشرعية لهذا الأمر، ليس عندي ما اقول اكثر من ذلك في الوقت الحالي!.

السبت، 25 مايو، 2013

فرقة ناجية، في بلد الهاوية!



هم من يفقه بكل شيء، وهم من يعلم من الذي يدخل النار ومن يدخل الجنة، هم تلك الفرقة الناجية والباقيين ..؟

- كلكم في النار…

جمعة تعيسة آخرى وفي جامع آخر يبعد كيلومترات كثيرة عن جامع الجمعة الماضي الذي حرم الخروج في التظاهر وبارك “الإخوان المسلمين”، إكتشفت اليوم أن جماعة الإخوان المسلمين الطاهرة العفيفة التي اشاد لنا بها شيخ الجامع السابق، هي جماعة مفلسة فاسدة بعيدة عن طريق الحق والصواب ويتعاونون مع اليهود والنصارى واولئك الشيعة “الاوغاد” كما قال شيخ المسجد …

من على المنبر يتحدثون باسم الإسلام ويخونون بعضهم بالإسلام… كل الفرق في النار إلا نحن أصحاب الأثر، نحن السلفيون… وبالدليل قول الشيخ الالباني رحمه الله، وسماحة الشيخ فلان بن فلان عليه الرحمة…!

ألم يكن الإستشهاد بايات من القرآن أو كلمات نطق بها النبي! الستم تكفرون في الصوفيين لأنهم اتخذوا “الصالحين اولياء”!؟ وما بالكم تستشهدون باقوال شيوخٍ على أنها حجة لا جدال فيها!

” مشعل الذي يرأس مكتب حماس الإخواني يقول بملئ فمه أن ذاك الخميني هو الاب الروحي لهم، ذاك الخميني الذي يسب صحابة رسول الله هو اباهم الروحي، بئس المصير” ثم يصمت قليلاً ليعود ويذكرنا باننا جميعًا في النار، ” ويقول الشيخ الشيخ فلان بن علان أن من ينتسب لأي فرقة أي يتحزب دون الفرقة التي تعتصم بحبل الله وهي فرقة الاثر فهو في النار والعياذ بالله، ايها الاخوة اياكم والنار ولا تنتسبوا لتلك الاحزاب التي تسعى لمصالحها بإسم الدين”

نفذ صبري،، إستجمعت قواي ونهضت من على تلك الأرض التي كنت اتلقى فيها كل ما اكره ويغضبني من احاديث… لم يسلم من حديث شيخنا المبجل القاصي والداني، هذا الشيخ الذي استعرض لنا قول لشيخٍ آخر رحمه الله بأنه لا ضير ولا بأس من أن يقول فلانٌ عن نفسه او على غيره بالسلفي حتى يعلم الناس انه شخص يتبع الاثر ومن الفرقة الناجية!

لعمري إن رياءكم قد فاض الوطن الذي استقر في الهاوية ايتها الفرقة الناجية!.

اقرأ ايضًا تدوينة مشابهة: الشعب يريد إبليس…! 

الثلاثاء، 21 مايو، 2013

التدوين في عام 2013 بنصفه الأول، ماذا أقول؟



هي أيام قليلة ونكون قد أغلقنا نصف العام من 2013، حوال ال 0.5×365 مرت مع تدوينات مختلفة لمدونيين متنوعون يستحقون الإحترام، هنا  ساحول بشكل مقتضب سريع أن امر على جُل التدوينات التي قرأته خلال هذه الفترة ورآقتني…
ستكون البداية كوميدية ساخرة، الاسلوب الذي يثقنه كل من  المصراتي  و محمّد النّعاس ، المصراتي بمنتصف فبراير حملتنا تفسيراته العلمية الدقيقة لأصل كلمة “هلبة” الطرابلسية التي تعني واجد عند البنغازية (؛ الرابط العجيب الذي بين هلبة والحلبة سرده لنا البروفسور بالتفصيل الممتع الممل، يمكنكم الإستمتاع بقراءتها من هنا؛ التفسيرات لم تتوقف هنا، فالنعاس ايضًا قد ذهب وبحث كثيرًا فيما يبدو عن أصول الإبهار والإنبهار الذي أذهل العالم في تدوينته ” هات إبهارك وتعال وريني!“.
المزيد مع النعاس الذي روى لنا أخبار قبائل الموق موق الشريفة وسرد لنا نسبهم بالتفصيل، إستمتعوا بها من هنا.
مدونون مدونات ليبية كان لهم نشاط كبير من الصعب ان تختار عددًا من تدويناتهم التي لا تحصر!  libyablog.org
في تدوينة غاية في الانسانية يسرد بوغرارة قصة أفريقي لقي حتفه في ارضٍ اسمها ليبيا… ماذا حل بصغيرته التي ضحى بها؟ انصحكم بقراءتها هنا، ليس بعيدًا عن واقعٍ مؤلم آخر سارة تقترب اكثر للعشوائيات التي تهدد كنزًا اثري للوطن، لقراءة تدوينتها من هنا.
هناك العديد من التدوينات الآخرى التي تستحق القراءة، سقط بعضها سهوًا، وأنا واثقٌ من ان عملي هذا ليس مثقنًا يكفي سبب أنني خاسر في حرب النوم وسلطان النوم الجائر أعلن نصره علي، ولكن قبل أن يتم هذا السلطان عمله، اتطرق بعجالة لموضوع التدوين… هنالك معاناة فعلاً لشح المدونون الليبين اتجه الجميع لساحات الفيسبوك -وتويتر وجوجل بلس بشكل أقل- وتركوا منصاتهم الحقيقية “مدوناتهم” ليتسببوا في فراغ للمحتوى الليبي على الإنترنت… محتوانا حُصر في الفيسبوك فقط!
دعوة للتفكير في هذه النقطة…

السبت، 18 مايو، 2013

الشعب يريد إبليس...!

صورة لصلاة جمعة من ويكيبيديا

أنصار إبليس...
تحول الصراع في وطنٍ تعيس فسيح، فسيحٍ أكثر من اللازم في مايبدو، وفي جمعةٍ من الجمعات المملة يتململ ويتقدم العالم الرباني بكل وقار ويصعد درجة درجة على منبره ليخبط بالناس ويحكم علينا بما يشاء بإسم الدين... ينحني رأسه قليلاً وتظهر علامات الحزن على وجهه ليتحدث بصوت خافتٍ هادئ آسفًا على تدهور الحال وما وصل اليه المجتمع " الناس يقتلون بعضهم"، "ما عاد هنالك آمن أو آمان"، "الخوف يعم المدينة" وهكذا إستمر الشيخ يشخص في عوارض المرض الذي أبتليت به المدينة وكأنه مرض عضال أقسم بأنه لن يبرح عن جسد بنغازي حتى يقضي عليها وتُدفن في التاريخ...
بعد أن شُخص المرض.. مالسبب؟ فيقال أنه إذا عُرف السبب بَطُلَ العجب... لكن الشيخ -جزاه الله عنا كُل خير- قَّلب المثل رأسًا على عقب فأصبح العجب من السبب... 
" الله يقول من سبع سموات إن الحكم لله؛ وهم في ما يسمى بمظاهرة إنقاذ بنغازي يقولون لا نريد تحكيم شرع الله" هنا في مشهد درامي مؤثر يصمت شيخنا للحظات متجهم الوجه ويصيح " مظاهرة يقودها إبليــس، ويهتفون وراءه الجاهلين"...
إبليس، وعلاقته العجيبة بهذا الشعب التعيس...! 
ربما كتب الله على هذه الأمة التي تعيش في هذه الرقعة من الأرض المسماة بليبيا التعاسة الإبليسية طول الدهر، فهذا الشعب هو شعب يعبد إبليس ومن أنصاره فقال في ما مضى " إبليس والا إدريس" واليوم كما ينسب شيخنا أن أنصار إبليس يخرجون في مظاهرات الفتنة والفساد ينادون بالرذائل والإختلاط والحرام وهلم جرا...
يا إبليس اترك الليبين وشأنهم!... لحظة الشعب يريد إبليس فكيف يمكن أن يدع إبليس الليبيين وشأنهم... فهو يقول في قرارة نفسه " آول ما بيبول ذاي لاف مي" وبشهادة مشائخهم...! 
اولئك "الآبلسة" قادوا تظاهرات في سبتمبر من عام 2012 ليوقفوا التعذيب في المعتقلات فإبليس أيها الأخوة مخلوقٌ قلبه رهيف لا يحتمل مشاهد التعذيب ولا يتلذذ بها، إبليس هو من يريد أن يوقف السلاح المؤدلج عند حده فهو مخلوق يحب الآمان، الإبليس حقًا هو من من يقول ما لا يفعل ويفعل ما لا يقول، هو من يتلذذ بالعتذيب في سجون سرية، هو ابليس...
أبلسوا المجتمع، ثم قولوا أن هدفكم هو اسلمة المجتمع... أكذبوا وعيشوا في وهمكم فإن الشعب لعمري لمستيقظ ولخزعبلاتكم غير مُصدق...
تحية لكل إبليس صغير خرج في مظاهرة قادها ابليس كبير لأجل العدل والأمن والأمل! 
كانت جماعة إنقاذ بنغازي وظلت الى اليوم كذلك، وكانت في أعينهم إغراق بنغازي في الدم وتمنوها كذلك وسيظل الأمر على حاله... هم يريدون إغراقها، ونحن لازلنا مُصرين على إنقاذها مع كامل الوطن...
خارج النص،، 
في نفس اليوم وزعت مناشير على كافة المصلين والمحال التجارية المحيطة تحذر من الخروج في مظاهرات لـ"وأد الفتنة، وتضيع الفرصة على اعداء الوطن وعدم إراقة الدماء من جديد ومنعًا للتقسيم!" الجميل هو نص " لنجعلها جمعة بلا فتنة، لنجعلها جملة بلا مظاهرة"... فالمظاهرات السلمية هنا فتنة وتقسيم وخيانة وعمالة لكن التلويح بالسلاح هو "فرض كفاية" وحسب.

الاثنين، 6 مايو، 2013

لا سلام، قبل الإنتقــام!

//كاريكاتير//



تصفقيات حارة وصرخات فرح وإبتهاج ... لماذا ؟ لا ادري، إسالوهم...!

الله أكبر،  أقرينا قانون العزل السياسي... واخيرًا الثورة إنتصرت على "الازلام"، "الطحالب" واخيرًا  سنبني ليبيا الجديدة... يقولها وهو في نشوة من حالة النصر، حالة مُبالغ فيها...

هكذا هو الوطن الجديد وطنٌ يغيب فيه العدل، وتحكم فيه شريعة الغاب... البقاء للاقوى لا الاصلح، البقاء لمن حمل السلاح،، هذه القطعة المعدنية التي لا تعرف إلا أن تسفك الدم هي لهذا الشيء صُنعت ولا زالت الاجيال المتلاحقة التي ذاقت مرارة الحروب تلعنها وتلعن من ابتكرها وحملها، وستستمر هذه اللعنة إلى ابد الآبدين طالما أن في نفس البشر جشعًا ...

سلام! 

هذه هي القيمة المفقودة،، هي التي نسى او تنساها الجميع،، فضلوا الإنتقام عن السلام... إعزل هذا وذاك ليصبحوا بذلك للوطن هم خائنين...

عدل فسلام... هكذا يقول عقل الإنسان... لكن الإنتقام هو من يأتي بالسلام هكذا يفكر من يعيش في الاوهام من يعيش بلا ضمير يعيش للانتقام دون عدل...

هات سلاحك وارهب به الجميع... ولا ضير من أن تستمتع بإطلاق بعض الطلقات منه متعةً وتلذذًا بسماعه أو لسبب آخر، ودائمًا تذكر ان الضرورات تبيح المحظورات... آه على ذاكرتي، نسيت أنه ما من محظورات بالأصل! 

في هاوية سحيقة سقط الوطن، بإسم الثورة أعدم وطنًا كامل أصبح لا مكان فيه للصوت الآخر... صوت واحد والباقي فلنعزله، لانها ثورة مباركة او ثورة ربانية او سمها ماشئت...

ما اشبه ال69 بال17/2! قالوا إنهم يعزلون بعض البشر لكي لا يعيدو إنتاج مخلفات ما مضى من السنيين، وهم بإقراره اعادوا إنتاج الماضي يوم عزلت تلك "الثورة الشعبية" كل من كان لهم صلة بالعهد الملكي وتم تشويهه لاقصى حد وهُجر المعارضون في شتى بقاع الارض الباردة... اليوم لنعزل من لم يكن معنا وليرحلوا عن الوطن وليعيد التاريخ نفسه وليكتب علينا بأن بلادًا عُرفت بإسم ليبيا ثارت يومًا ضد ظلم فئة لتظلمها وتصنع البطش من جديد وفضلت الإنتقام على السلام...

اترككم بإنتقام، في عهدٍ سيحرم علينا فيه العيش بسلام! 

التوقيع: إنسان ماعاد يرى في السلام إلا أحلام يقظة...

الأربعاء، 24 أبريل، 2013

الجرافيتي… بين الإبداع وشرع الله!


جرافيتي مدينة طرابلس
في منطقة حي الظهرة إحدى أكثر أحياء العاصمة طرابلس إكتظاظًا تعج بشوارعها رسومات وكتابات جدارية تلون اللون الآحادي وتغطيه، تمامًا كأي مدينة ليبية او عربية شهدت عاصفة الثورة، بعد عامان ونيف عن إندلاعها تتباين الاراء حول هذه الرسومات الجدارية بين مستاء ومؤيد لها!
“جمالية ينبغي ان تعرض في مكان مخصص”
م.ر (وهي موظفة فضلت عدم ذكر اسمها) تعتبرها موهبة وفرصة شبابية جميلة قائلة: ” الرسم على الجدران هي فرصة للشباب ليعبر عن رأيه بواسطة الرسم على الجدران كما ان بإمكاني التعبير عن رأي بواسطة الحوار والكلام..” واعتبرت الرسم الجرافيتي فكرة جميلة مستشهدة بالرسوم على مبنى باب العزيزية (مقر إقامة القذافي في السابق) مفضلة ان تكون في اماكن معينة حتى لا تكون خربشة.
إلى حد كبير يوافقها في الرأي سراج علي التركي وهو أحد سكان حي الظهرة  الذي قال ” ينبغي أن لايكون الرسم في أي مكان، ينبغي ان ترسم في مكان مخصص ويعبر فيه الشباب عن ارائهم حتى تصل الفكرة لغيرهم”، مضيفًا الى انه اعتاد على الاهتمام بمشاهدة هذه الرسومات قائلاً “عندما اتجول في الطرقات بالسيارة اعيننا تكون موصدة نحو الجدران لنقرأ الكتابات وأعرف رأي الشارع عن طريق الجدران!”
إحترام الذوق العام هي المسألة التي شدد عليها الدكتور خالد يوسف الواعر وهو صيدلاني يعمل بالحي الذي أصر على ان الفرق مابين ان يكون الرسم على الجدران عملاً ابداعيا او تخريبيا يتوقف على نوعيته من إحترام للذوق العام والمكان الذي يرسم فيه.
خربشات
رسم جرافيتي في طرابلس
المهندس حسن علي، وعلي عبدالسلام الترهوني كانا يتجاذبان أطراف الحديث مع بعضهما وعند سؤال مدونات ليبية لهما عن رائيهما في الرسومات الجدرانية رد الترهوني على الفور قائلاً ” هذه ظاهرة غير حضارية وليست بمظهر لائق ابدًا فهي مجرد خربشات تشوه الجدران” فناصره  حسن علي قائلاً “حتى في الكتابات هناك اخطاء إملائية تعج بتلك النصوص، كما أن رسومات لحيوانات كأسد أو نمر، أم قط ينبغي ان يعلموا انها مرحلة قد انتهت وولت وبدأت مرحلة بناء الدولة، الحرب أنتهت لابد ان يبتدئ عهد العمران وان توضع الرسوم في معارض واماكن خاصة بها، أم الأشكال التخريبية والخربشات التي طالت حتى المقابر او خربشات بكلمات بذيئة في جدران المدارس أمر مشين”.
نعم للرسم على الجدارن “طالما أنه لا يخالف شرع الله”
كتابة جدرانية في طرابلس تسخر من توعد أنصار القذافي بالعودة..
ما من بأس ان يتم الرسم على الجدران طالما أنه يخالف خلق الله، هذا هو رأي المواطن علي طه رضوان الذي رفض ان يتم كتابة أسماء الله الحسنى أو تصوير لملامح الوجه مستشهداً قائلاً: “عَنَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْوَاشِمَةَ وَالْمُسْتَوْشِمَةَ وَآكِلَ الرِّبَا وَمُوكِلَهُ وَنَهَى عَنْ ثَمَنِ الْكَلْبِ وَكَسْبِ الْبَغِيِّ وَلَعَنَ .الْمُصَوِّرِينَ” لذلك ينبغي عليهم ان لا يصوروا او يرسموا ما يخالف الشرع, في ذات الجزئية يرى سراج التركي بأن مسألة تحريم الرسم على الجدران من عدمه هي لمفتي الديار الليبية “الجرافيتي هو تعبير عن الرأي بالرسم يعني هو يوصل صوتنا بالصورة ولا اعتقد انه يخالف الدين فهو مجرد رسم على الجدار منها للتسلية ومنها تعبير عن الرأي وايصال لفكرة”، هنا مابين تخبط الاراء بين مناصر للجرافيتي ومُعارض يتفق الجميع على انه يجب أن تكون هناك ضوابط لها ولكن الجدران في ما يبدوا لها رأي آخر فهي اليوم أصبحت مرآة لرأي المواطن وبراح لإيصال صوته دون رقيب، على الأقل إلى اليوم!.