لقد إنتقلت المدونة إلى الوردبرِس كليًا

لقد إنتقلت مدونة وساميات كليًا إلى الوردبرِس تابع الجديد من التدوينات هناك

الجمعة، 30 نوفمبر، 2012

إحجبوا الفيسبوك فهو فتنة!

حجب الانترنت ورقابة الانترنت خطر يتهدد مستقبل حرية الفرد


من جديد, الحديث عن حجب المواقع الالكترونية والرقابة تعود للتداول ويعود النقاش ليزداد سخونة في برودة الطقس الشتوي!... الغريب هو ان الموضوع يثيره الشارع وينقسم فيه الشارع ... فدواوين السلاطين لم تنبس ببنت شفة على أنها تعقد العزم على عقده العزم بحجب اي موقع الكتروني او الرقابة على الإستخدام ... كالعادة تتثار الريبة وتفوح الإشاعات من هنا وهناك وتُحاك القصص والأساطير لدرجة ان خيال صاحبه يطير به بعيدًا خارج الحدود وربما حتى حدود السماء ...!
لكن الغريب أن هنالك كما يبدو فئة لابأس به من دعاة الحجب والرقابة وهذا الشيء فعلاً غريب ... أو ربما علي ان اعتاد على الأمر واعتبره امرًا منطقي وان استغرب من المنطق الذي يرفض أن يكون تحت الرقابة او تحجب عنه أحد المقاصد !.

’’ تُكفل سرية الخطابات والبرقيات والمواصلات التليفونية وجميع المراسلات على اختلاف صورها ووسائلها ، ولا يجـوز مراقبتها أو تأخيرها إلا في الحالات التي ينص عليها القانون.‘‘
المادة رقم (20) في الفصل الفصل الثاني "حقوق الشعب" من دستور ليبيا 1951 



حرية التواصل وابداء الرأي وإستخدام الإنترنت هي خط أحمر ينبغي أن لايتم التهاون فيه بأي شكل من الأشكال... أصبحت العديد من الدول اليوم تفرض في قوانين قمعية لتبسط سلطاتها "الديكتاتورية" حتى في عالم الانترنت الواسع المفتوح لعل آخرها دولة الامارات العربية المتحدة التي اصدرت قانونًا ينظم الإنترنت ابرز ماكان فيه هو تجريم سب وانتقاد على امراء الدولة والوزراء والدولة ...والخ , وقد سبقتها الأردن ايضًا بإصدارها قانون يقمع لايُنظم الإنترنت يحظر على المواقع الالكترونية الحديث عن الشأن الداخلي إلا بعد ان يأخد رخصة من الحكومة كما يحدث للمطبوعات بالدولة واصبح من الممكن ان يتعرض أي موقع الى الحجب فقط لانه تحدث عن الاردن بل يحجب الموقع حتى وان كان الزائر او المستخدم للموقع هو من تحدث عن الموقع أي ان التعليقات ايضًا هي محسوبة في القانون! 
خلال المثاليين السابقين يظهر من الجلي ان عملية قوانيين الانترنت رغم اهميتها إلا انها حساسة جدًا... تكمن اهمية قوانين الانترنت في الحفاظ على الملكية والحقوق وحماية المستخدمين للشبكة من مخاطر النصب والإحتيال لكن تعدي الأمر إلى أن يصل الى الرقابة شيء خطير جدًا فهو انتهاك لحرية المواطن... ومامن شيء مقنع يجعل بالامكان القبول بمراقبة اتصالات المواطن من قبل طرف آخر إلا اذا كان هناك حكم قضائي للاسجلاب ادلة عن طريق الاتصالات مهما كان نوعه ... 
"الفتنة"... هي ماتجعل من البعض اليوم يدعون الى حجب مواقع التواصل الإجتماعي, وهذا الامر معيب جدًا فما الفيسبوك إلا مرآة لسلوك المجتمع فخلق الشائعات والحديث بالباطل هو امر حتمي بوجود الفيسبوك او من عدمه ام اننا سنقر قانونًا يحظر الحديث إلا لإذن رسمي كمن يود أن يتظاهر!!
ختامًا ... لم يعُد بالإمكان في هذا الزمان "الحجب" وإعاقة الحقيقة... فهناك قنوات اخرى تصب في نفس المصب!


الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

نتائج استبيان هيأة الدعم والمشورة حول الخيارات الدستورية بالتفصيل: 40.7% يؤيدون إنتخاب لجنة الدستور مقابل 16.6% يؤيدون التعيين.

نتائج الإستطلاع حَول نوع الحكم

نُشرت مؤخرًا نتائج الإستطلاع الذي قامت به اللجنة القانونية لهيأة الدعم والمشورة بنغازي التي رأت ان تجري هذا الإستطلاع في سبيل مساعدة المُشرع الدستوري الذي سيتولى مشروع إعداد دستور ليبيا الجديدة, وقد شارك في الإستطلاع أزيد من 21,000 ليبي من مختلف المناطق بعد ان تم الدعوة له عبر الانترنت والرسائل القصيرة في الهواتف المحمولة.
كانت نتائج الاستطلاع تُظهر جليًا تعطش الشعب الليبي إلى الديمقراطية المُطلقة ورغبتها في أقصى انواع الديمقراطية هذا ألامر يظهر جلياً من نتائج 3 إستطلاعات أولها هو شكل الحُكم حيث إن اغلبية المستطلع ارائهم وبنسبة 36.9% يرغبون تأسيس حمهورية برلمانية, والذي يؤكد التعطش للديمقراطية ايضًا هو ان النسبة الغالبة في سؤال عن الاسلوب المناسب لإختيار رئيس الدولة كانت الاجابة بـ66.9% تؤيد الانتخاب المباشر والاقتراع لاختيار رئيس الدولة, الشيء الآخر المثير للإهتمام هي ان الاغلبية بحوالي 40.7% من الليبين المستطلعين في هذا الإستبيان قد ابدوا رغبة واضحة على ان تنتخب لجنة الدستور من قبل الشعب وكان الخيار الموالي مباشرة لها هو ان تكون لجنة مختلطة بين التعيين والانتخاب وقد حظي هذا الرأي بنسبة 36.9% بينما لم يوافق على فكرة تعيين لجنة الدستور من قبل المؤتمر الوطني العام إلا 16.6% .
اعتقد ان النتائج والنسب التي خرج بها استبيان اللجنة القانونية لهيئة الدعم والمشورة هي مهمة جداً وهي تعطي إنطبعاً عامًا على تطلعات ورغبات الشعب الليبي وينبغي من هنا ان يتخذها المؤتمر الوطني العام على محمل الجد حتى لانقع في أخطاء غيرنا ... 
اترككم مع النتائج للمزيد من الوضوح بالامكان الضغط عليها للتكبير:










الأحد، 25 نوفمبر، 2012

فبراير ... ثورة عكسية!

إسقاط ديكتاتورية القذافي الإعلامية
اصبح من الجلي اننا نعيش في حالة عكسية, فشعوبنا المجاورة الثائرة اظهرت انها قد اختارت ان يصعد الاسلاميون كما يُحِبُّونَ ان يصفوا انفسهم, بينما نحن لم نجارهم في الامر.... ايضا اليوم وليكتمل المشهد الإختلافي فقد قررنا ان نُعيد وزارة الإعلام وسيطرة الحكومة على قطاع الإعلام ومن جاورنا يحاربها بشدة ويخشى يومًا ان يستيقظ ويجد شبح الوزارة امامه.... عموماً فقد وجدنا شبح الوزارة اليوم امامنا حقا تحية لكل من سعى وبذل اقصى جهده لإنشاء هاته الوزارة تحية من الاعماق لإسترداد القيود!.
طالما تشدق الكثيرين بضرورة وجود جسم إعلامي حكومي يمثل الحكومة وتمادى بهم الأمر الى ان طالبوا بإيجاد الوزارة, يبدوا اننا لانتعلم من اخطاءنا, بل ونستمر في التعمق بها!.... بداية لمن رفعوا نداءً بان يكون هنالك قنوات حكومية هاقد كانت للحكومة وللمؤتمر الوطني والمجلس الإنتقالي 5 ترددات فضائية ماذا فعلوا بها حتى اليوم؟؟ ماذا استفدتم منها؟ ماذا قدمت لكم؟؟ الخلل ليس في الإعلام بل الحكومات.... المسؤولين هم من يرفضون الشفافية هم من يبتعدون عن الإعلام لماذا الإفتراء على القطاع الاعلامي الخاص بانهُ اعلام غير وطني وغير نزيه ونحتاج لاعلام حكومي!! جميع القنوات الليبية الخاصة مُتعطشة لاي تصريح حكومي وهذا شيء واضح جدًا, ماذا سيفعل القطاع الخاص في وجه عزوف المسؤولين؟؟ .... لماذا ننفق ملايين الدنانير على إعلام رديء لايعرف إلا أن يطبل لسلطان أو ينتقد عدو السلطان ...؟! اعلامٌ لايتقبل الرأي الآخر ... إعلامٌ يقصي الآخر ويدّعي أنه وطني!.
لقد عاصرنا التجربة الاعلامية الحكومية في حقبة ماقبل الثورات سواءً في الوطن او الجارتين تونس ومصر وعلمنا يقيناً ان اعلام الحكومة كان ولايزال "درع" للحكومة والحصن الحصين لتدافع عن اخفاقاتها او تضخم من إنجازاتها.
التجربة الإعلامية في ليبيا من الثورة الى الان اتبث النجاح .... نعم النجاح, لقد نجح الإعلام الخاص رغم هفواته رغم البنية التحتية الاعلامية المنسوفة .... بنية معدومة الامكانيات , شحيحة الخبرة ... لكنها حققت انجاز عظيم!.
 ثورتنا قد سُرقت منذ زمن ... وليس الآن, ولكن سنعلم ذلك علم اليقين يومًا بعد يوم.
عاش إعلام الحكومة, عاشت الحكومة, عاش برلمان سيزر... فليسقط الشعب!

السبت، 24 نوفمبر، 2012

فلسفات صباحية وصبر من اجل رغيف...!

صورة توضيحية غير رسمية

بعد نهاية صيام تمتد بين 30 يوماً قد ينقص يوماً ولايزيد ... يصبح من الحتمي ان تبحث عن هذا الرغيف اللذيذ المصنع بمخابز سوداء كالدقيق ومسبوكة بشكل عجيب ... والاجمل انك تأكلها بفخرٍ شديد .... وتختمها بحمد الله.
مكمن الفرس يكمن في الحصول على هذا رغيف الخبز هذا... الذي يجبرك على الانتظار في طابور قد تصل لفترة ساعة بل واحيانًا يزيد! في هذه الساعة تتأمل في الشارع الخاوي وتتحسس ارتفاع الحرارة رغم ان الطقس صحو ومتعدل جميل لكن الشمس التي تستريح اشعتها على خصلات شعرك السوداء أو "صلعتك" الملساء تؤتي أكلها ... بعد ان تمر الدقائق تستمع الى صوت خطوات تقترب صوبك من بعيد وليس في هذا شك فبنغازي صبيحة العيد مهجورة, الكل نيام ... والنوم سلطان هذه الايام!.
’’..السلام عليكم‘‘ بهذه التحية يخترق الضيف الجديد الذي اصطف ورائي الصمت المهيب, ليجيبه الجميع برد التحية, بعدها بقليل يبدأ حديثه بتململ : يستر الله على البلاد ....فيصمت قليلاً ثم ليعود متحدثاً على تجارب حياته ويوزع فلسفاته ونظرياته وليس في هذا بالطبع شيء معيب .... يبدأ بالحديث عن تجربته في اوروبا وكيف انه "هاجر لالمانيا" وراى وعاش بينهم وكيف يسري النظام بين الجميع, نسمة هواء عليل تحمل معها كيساً بلاستيكي تجعله يحلق ويطير ليتذكر السيد الفاضل كيف انه في المانيا لم يرى القمامة في الشوارع ويسرد الغرامات من اجل ذلك, فيردُ عليه احدهم ان شاء الله خير ... كانت هذه الكلمة كافية لفيلسوفنا العظيم بان يتقدم ويصافح ذلك الرجل ذو وجهٍ قد ملأته التجاعيد ويبدأ معه تحية الود ويستمر في الحديث, ’’... في المانيا يكون الراتب للمواطن أعلى من الأجنبي ...عار علينا ان يكون راتبنا اقل من الاجانب الذين يعملون في ليبيا..!‘‘ ثم يتذمر من إستجلاب العمالة المصرية ويشيد بالعمالة من بنغلاديش ... ويستمر بالقفز بين المواضيع في تلك السويعة... مامن موضوع الا ويفتح وكثيراً منها يفتح دون ان يتم اقفاله فيتم التغير من موضوع الى موضوع من منتصفه... ثم فجأة صوت عجلات عربة من داخل المخبز تجر معها بعض من الخبز صوتها يصبح قريب فقيول فليسوفنا الخبير: تالله ان الخبز الذي يصنع في البيت خير منه بكثير ويستعرض كيف انه كان يصنع رغيف خبزه بنفسه في المانيا توفيراً للمال وانها كانت جيدة جداً.
عمومًا ما إن تصطدم عربة الخبز تلك بالباب الحديدي يتحصل سيدنا الفيلسوف بكيس به عدد من الخبز تاركًا ورائه طابوراً طويلي لايزال عدده يزيد ... اما هو فقد "حسبها صّح"!

الخميس، 22 نوفمبر، 2012

الم يحن الوقت بعد لنعتز بلغتنا ؟

حملة أيام الأنترنت العربي
إهمال "العرب" بإستخدام لغتهم العربي أصبح أمر مثير للاشمئزاز والسخرية أيضًا ... لقد حان الوقت للتوقف عن المفخرة بالكتابة بلغة ثانية وسط إهمال العربية ... ليس فخراً لك ياسيدي وسيدتي بأن تكتب بيث شعرٍ بالفرنسي او تحية بالانجليزي , أو ترنيمة بالتركي ! 
ففخرنا لايأتي الا بيوت شعرٍ عربية وتحية الاسلام العظيمة, وترانيم باللغة العربية وتصاميم عربية ورسائل عربية لماذا نحتقر لغتنا ونتحدث بلغة غيرنا ... أليس عيباً علينا! 

الجمعة، 16 نوفمبر، 2012

إحياء ’’ عاشوراء ‘‘ ....


كالعادة فانني اقوم بتغير الهايدر حسب الماسبات وبعد ان مّر موسم الحج بسلام والحمد لله وسألنا الله ان يكون حج حججنا مبروراً وذنبهم مغفوراً هاقد دخلنا في عامٍ جديد واقتربنا من عاشوراء هذا اليوم الذي نجّى الله فيه موسى عليه السلام وقصة تستحق التدبر !

الذكرى ال94 لاعلان ’’ الجمهورية الطرابلسية "

الجمهورية الطرابلسية
اليوم يعتزم اهل طرابلس بالاحتفال بجمهوريتهم التي ولدت في القرن الماضي والتي تجاوت اليوم ال4 اعوام بعد 9 عقود .
احياء ذكرى اعلان الجمهورية الطرابلسية هذا العام سيكون في ميدان الشهداء بطرابلس وستكون المرة الاولى التي يتم فيها الاحتفال حيث لم يسبق ان تم الاحتفال بالمناسبة ال في العام الماضي بمدينة مسلاتة مكان علان تلك الجمهورية.