لقد إنتقلت المدونة إلى الوردبرِس كليًا

لقد إنتقلت مدونة وساميات كليًا إلى الوردبرِس تابع الجديد من التدوينات هناك

الثلاثاء، 21 مايو، 2013

التدوين في عام 2013 بنصفه الأول، ماذا أقول؟



هي أيام قليلة ونكون قد أغلقنا نصف العام من 2013، حوال ال 0.5×365 مرت مع تدوينات مختلفة لمدونيين متنوعون يستحقون الإحترام، هنا  ساحول بشكل مقتضب سريع أن امر على جُل التدوينات التي قرأته خلال هذه الفترة ورآقتني…
ستكون البداية كوميدية ساخرة، الاسلوب الذي يثقنه كل من  المصراتي  و محمّد النّعاس ، المصراتي بمنتصف فبراير حملتنا تفسيراته العلمية الدقيقة لأصل كلمة “هلبة” الطرابلسية التي تعني واجد عند البنغازية (؛ الرابط العجيب الذي بين هلبة والحلبة سرده لنا البروفسور بالتفصيل الممتع الممل، يمكنكم الإستمتاع بقراءتها من هنا؛ التفسيرات لم تتوقف هنا، فالنعاس ايضًا قد ذهب وبحث كثيرًا فيما يبدو عن أصول الإبهار والإنبهار الذي أذهل العالم في تدوينته ” هات إبهارك وتعال وريني!“.
المزيد مع النعاس الذي روى لنا أخبار قبائل الموق موق الشريفة وسرد لنا نسبهم بالتفصيل، إستمتعوا بها من هنا.
مدونون مدونات ليبية كان لهم نشاط كبير من الصعب ان تختار عددًا من تدويناتهم التي لا تحصر!  libyablog.org
في تدوينة غاية في الانسانية يسرد بوغرارة قصة أفريقي لقي حتفه في ارضٍ اسمها ليبيا… ماذا حل بصغيرته التي ضحى بها؟ انصحكم بقراءتها هنا، ليس بعيدًا عن واقعٍ مؤلم آخر سارة تقترب اكثر للعشوائيات التي تهدد كنزًا اثري للوطن، لقراءة تدوينتها من هنا.
هناك العديد من التدوينات الآخرى التي تستحق القراءة، سقط بعضها سهوًا، وأنا واثقٌ من ان عملي هذا ليس مثقنًا يكفي سبب أنني خاسر في حرب النوم وسلطان النوم الجائر أعلن نصره علي، ولكن قبل أن يتم هذا السلطان عمله، اتطرق بعجالة لموضوع التدوين… هنالك معاناة فعلاً لشح المدونون الليبين اتجه الجميع لساحات الفيسبوك -وتويتر وجوجل بلس بشكل أقل- وتركوا منصاتهم الحقيقية “مدوناتهم” ليتسببوا في فراغ للمحتوى الليبي على الإنترنت… محتوانا حُصر في الفيسبوك فقط!
دعوة للتفكير في هذه النقطة…