لقد إنتقلت المدونة إلى الوردبرِس كليًا

لقد إنتقلت مدونة وساميات كليًا إلى الوردبرِس تابع الجديد من التدوينات هناك

السبت، 25 مايو، 2013

فرقة ناجية، في بلد الهاوية!



هم من يفقه بكل شيء، وهم من يعلم من الذي يدخل النار ومن يدخل الجنة، هم تلك الفرقة الناجية والباقيين ..؟

- كلكم في النار…

جمعة تعيسة آخرى وفي جامع آخر يبعد كيلومترات كثيرة عن جامع الجمعة الماضي الذي حرم الخروج في التظاهر وبارك “الإخوان المسلمين”، إكتشفت اليوم أن جماعة الإخوان المسلمين الطاهرة العفيفة التي اشاد لنا بها شيخ الجامع السابق، هي جماعة مفلسة فاسدة بعيدة عن طريق الحق والصواب ويتعاونون مع اليهود والنصارى واولئك الشيعة “الاوغاد” كما قال شيخ المسجد …

من على المنبر يتحدثون باسم الإسلام ويخونون بعضهم بالإسلام… كل الفرق في النار إلا نحن أصحاب الأثر، نحن السلفيون… وبالدليل قول الشيخ الالباني رحمه الله، وسماحة الشيخ فلان بن فلان عليه الرحمة…!

ألم يكن الإستشهاد بايات من القرآن أو كلمات نطق بها النبي! الستم تكفرون في الصوفيين لأنهم اتخذوا “الصالحين اولياء”!؟ وما بالكم تستشهدون باقوال شيوخٍ على أنها حجة لا جدال فيها!

” مشعل الذي يرأس مكتب حماس الإخواني يقول بملئ فمه أن ذاك الخميني هو الاب الروحي لهم، ذاك الخميني الذي يسب صحابة رسول الله هو اباهم الروحي، بئس المصير” ثم يصمت قليلاً ليعود ويذكرنا باننا جميعًا في النار، ” ويقول الشيخ الشيخ فلان بن علان أن من ينتسب لأي فرقة أي يتحزب دون الفرقة التي تعتصم بحبل الله وهي فرقة الاثر فهو في النار والعياذ بالله، ايها الاخوة اياكم والنار ولا تنتسبوا لتلك الاحزاب التي تسعى لمصالحها بإسم الدين”

نفذ صبري،، إستجمعت قواي ونهضت من على تلك الأرض التي كنت اتلقى فيها كل ما اكره ويغضبني من احاديث… لم يسلم من حديث شيخنا المبجل القاصي والداني، هذا الشيخ الذي استعرض لنا قول لشيخٍ آخر رحمه الله بأنه لا ضير ولا بأس من أن يقول فلانٌ عن نفسه او على غيره بالسلفي حتى يعلم الناس انه شخص يتبع الاثر ومن الفرقة الناجية!

لعمري إن رياءكم قد فاض الوطن الذي استقر في الهاوية ايتها الفرقة الناجية!.

اقرأ ايضًا تدوينة مشابهة: الشعب يريد إبليس…! 

الثلاثاء، 21 مايو، 2013

التدوين في عام 2013 بنصفه الأول، ماذا أقول؟



هي أيام قليلة ونكون قد أغلقنا نصف العام من 2013، حوال ال 0.5×365 مرت مع تدوينات مختلفة لمدونيين متنوعون يستحقون الإحترام، هنا  ساحول بشكل مقتضب سريع أن امر على جُل التدوينات التي قرأته خلال هذه الفترة ورآقتني…
ستكون البداية كوميدية ساخرة، الاسلوب الذي يثقنه كل من  المصراتي  و محمّد النّعاس ، المصراتي بمنتصف فبراير حملتنا تفسيراته العلمية الدقيقة لأصل كلمة “هلبة” الطرابلسية التي تعني واجد عند البنغازية (؛ الرابط العجيب الذي بين هلبة والحلبة سرده لنا البروفسور بالتفصيل الممتع الممل، يمكنكم الإستمتاع بقراءتها من هنا؛ التفسيرات لم تتوقف هنا، فالنعاس ايضًا قد ذهب وبحث كثيرًا فيما يبدو عن أصول الإبهار والإنبهار الذي أذهل العالم في تدوينته ” هات إبهارك وتعال وريني!“.
المزيد مع النعاس الذي روى لنا أخبار قبائل الموق موق الشريفة وسرد لنا نسبهم بالتفصيل، إستمتعوا بها من هنا.
مدونون مدونات ليبية كان لهم نشاط كبير من الصعب ان تختار عددًا من تدويناتهم التي لا تحصر!  libyablog.org
في تدوينة غاية في الانسانية يسرد بوغرارة قصة أفريقي لقي حتفه في ارضٍ اسمها ليبيا… ماذا حل بصغيرته التي ضحى بها؟ انصحكم بقراءتها هنا، ليس بعيدًا عن واقعٍ مؤلم آخر سارة تقترب اكثر للعشوائيات التي تهدد كنزًا اثري للوطن، لقراءة تدوينتها من هنا.
هناك العديد من التدوينات الآخرى التي تستحق القراءة، سقط بعضها سهوًا، وأنا واثقٌ من ان عملي هذا ليس مثقنًا يكفي سبب أنني خاسر في حرب النوم وسلطان النوم الجائر أعلن نصره علي، ولكن قبل أن يتم هذا السلطان عمله، اتطرق بعجالة لموضوع التدوين… هنالك معاناة فعلاً لشح المدونون الليبين اتجه الجميع لساحات الفيسبوك -وتويتر وجوجل بلس بشكل أقل- وتركوا منصاتهم الحقيقية “مدوناتهم” ليتسببوا في فراغ للمحتوى الليبي على الإنترنت… محتوانا حُصر في الفيسبوك فقط!
دعوة للتفكير في هذه النقطة…

السبت، 18 مايو، 2013

الشعب يريد إبليس...!

صورة لصلاة جمعة من ويكيبيديا

أنصار إبليس...
تحول الصراع في وطنٍ تعيس فسيح، فسيحٍ أكثر من اللازم في مايبدو، وفي جمعةٍ من الجمعات المملة يتململ ويتقدم العالم الرباني بكل وقار ويصعد درجة درجة على منبره ليخبط بالناس ويحكم علينا بما يشاء بإسم الدين... ينحني رأسه قليلاً وتظهر علامات الحزن على وجهه ليتحدث بصوت خافتٍ هادئ آسفًا على تدهور الحال وما وصل اليه المجتمع " الناس يقتلون بعضهم"، "ما عاد هنالك آمن أو آمان"، "الخوف يعم المدينة" وهكذا إستمر الشيخ يشخص في عوارض المرض الذي أبتليت به المدينة وكأنه مرض عضال أقسم بأنه لن يبرح عن جسد بنغازي حتى يقضي عليها وتُدفن في التاريخ...
بعد أن شُخص المرض.. مالسبب؟ فيقال أنه إذا عُرف السبب بَطُلَ العجب... لكن الشيخ -جزاه الله عنا كُل خير- قَّلب المثل رأسًا على عقب فأصبح العجب من السبب... 
" الله يقول من سبع سموات إن الحكم لله؛ وهم في ما يسمى بمظاهرة إنقاذ بنغازي يقولون لا نريد تحكيم شرع الله" هنا في مشهد درامي مؤثر يصمت شيخنا للحظات متجهم الوجه ويصيح " مظاهرة يقودها إبليــس، ويهتفون وراءه الجاهلين"...
إبليس، وعلاقته العجيبة بهذا الشعب التعيس...! 
ربما كتب الله على هذه الأمة التي تعيش في هذه الرقعة من الأرض المسماة بليبيا التعاسة الإبليسية طول الدهر، فهذا الشعب هو شعب يعبد إبليس ومن أنصاره فقال في ما مضى " إبليس والا إدريس" واليوم كما ينسب شيخنا أن أنصار إبليس يخرجون في مظاهرات الفتنة والفساد ينادون بالرذائل والإختلاط والحرام وهلم جرا...
يا إبليس اترك الليبين وشأنهم!... لحظة الشعب يريد إبليس فكيف يمكن أن يدع إبليس الليبيين وشأنهم... فهو يقول في قرارة نفسه " آول ما بيبول ذاي لاف مي" وبشهادة مشائخهم...! 
اولئك "الآبلسة" قادوا تظاهرات في سبتمبر من عام 2012 ليوقفوا التعذيب في المعتقلات فإبليس أيها الأخوة مخلوقٌ قلبه رهيف لا يحتمل مشاهد التعذيب ولا يتلذذ بها، إبليس هو من يريد أن يوقف السلاح المؤدلج عند حده فهو مخلوق يحب الآمان، الإبليس حقًا هو من من يقول ما لا يفعل ويفعل ما لا يقول، هو من يتلذذ بالعتذيب في سجون سرية، هو ابليس...
أبلسوا المجتمع، ثم قولوا أن هدفكم هو اسلمة المجتمع... أكذبوا وعيشوا في وهمكم فإن الشعب لعمري لمستيقظ ولخزعبلاتكم غير مُصدق...
تحية لكل إبليس صغير خرج في مظاهرة قادها ابليس كبير لأجل العدل والأمن والأمل! 
كانت جماعة إنقاذ بنغازي وظلت الى اليوم كذلك، وكانت في أعينهم إغراق بنغازي في الدم وتمنوها كذلك وسيظل الأمر على حاله... هم يريدون إغراقها، ونحن لازلنا مُصرين على إنقاذها مع كامل الوطن...
خارج النص،، 
في نفس اليوم وزعت مناشير على كافة المصلين والمحال التجارية المحيطة تحذر من الخروج في مظاهرات لـ"وأد الفتنة، وتضيع الفرصة على اعداء الوطن وعدم إراقة الدماء من جديد ومنعًا للتقسيم!" الجميل هو نص " لنجعلها جمعة بلا فتنة، لنجعلها جملة بلا مظاهرة"... فالمظاهرات السلمية هنا فتنة وتقسيم وخيانة وعمالة لكن التلويح بالسلاح هو "فرض كفاية" وحسب.

الاثنين، 6 مايو، 2013

لا سلام، قبل الإنتقــام!

//كاريكاتير//



تصفقيات حارة وصرخات فرح وإبتهاج ... لماذا ؟ لا ادري، إسالوهم...!

الله أكبر،  أقرينا قانون العزل السياسي... واخيرًا الثورة إنتصرت على "الازلام"، "الطحالب" واخيرًا  سنبني ليبيا الجديدة... يقولها وهو في نشوة من حالة النصر، حالة مُبالغ فيها...

هكذا هو الوطن الجديد وطنٌ يغيب فيه العدل، وتحكم فيه شريعة الغاب... البقاء للاقوى لا الاصلح، البقاء لمن حمل السلاح،، هذه القطعة المعدنية التي لا تعرف إلا أن تسفك الدم هي لهذا الشيء صُنعت ولا زالت الاجيال المتلاحقة التي ذاقت مرارة الحروب تلعنها وتلعن من ابتكرها وحملها، وستستمر هذه اللعنة إلى ابد الآبدين طالما أن في نفس البشر جشعًا ...

سلام! 

هذه هي القيمة المفقودة،، هي التي نسى او تنساها الجميع،، فضلوا الإنتقام عن السلام... إعزل هذا وذاك ليصبحوا بذلك للوطن هم خائنين...

عدل فسلام... هكذا يقول عقل الإنسان... لكن الإنتقام هو من يأتي بالسلام هكذا يفكر من يعيش في الاوهام من يعيش بلا ضمير يعيش للانتقام دون عدل...

هات سلاحك وارهب به الجميع... ولا ضير من أن تستمتع بإطلاق بعض الطلقات منه متعةً وتلذذًا بسماعه أو لسبب آخر، ودائمًا تذكر ان الضرورات تبيح المحظورات... آه على ذاكرتي، نسيت أنه ما من محظورات بالأصل! 

في هاوية سحيقة سقط الوطن، بإسم الثورة أعدم وطنًا كامل أصبح لا مكان فيه للصوت الآخر... صوت واحد والباقي فلنعزله، لانها ثورة مباركة او ثورة ربانية او سمها ماشئت...

ما اشبه ال69 بال17/2! قالوا إنهم يعزلون بعض البشر لكي لا يعيدو إنتاج مخلفات ما مضى من السنيين، وهم بإقراره اعادوا إنتاج الماضي يوم عزلت تلك "الثورة الشعبية" كل من كان لهم صلة بالعهد الملكي وتم تشويهه لاقصى حد وهُجر المعارضون في شتى بقاع الارض الباردة... اليوم لنعزل من لم يكن معنا وليرحلوا عن الوطن وليعيد التاريخ نفسه وليكتب علينا بأن بلادًا عُرفت بإسم ليبيا ثارت يومًا ضد ظلم فئة لتظلمها وتصنع البطش من جديد وفضلت الإنتقام على السلام...

اترككم بإنتقام، في عهدٍ سيحرم علينا فيه العيش بسلام! 

التوقيع: إنسان ماعاد يرى في السلام إلا أحلام يقظة...