لقد إنتقلت المدونة إلى الوردبرِس كليًا

لقد إنتقلت مدونة وساميات كليًا إلى الوردبرِس تابع الجديد من التدوينات هناك

الاثنين، 21 يناير، 2013

« إبتسم... فأنت في بنغازي النظيفة »

حملة لاجلك بنغازي ابادر بمنطقة السلماني.

« إبتسم... فأنت في بنغازي النظيفة » هذه هي الجملة التي يود اهل بنغازي ان يرسموها في اذهانهم لترتسم البسمة بالتالي على وجوههم شفاه بهيجة بسواعد مُجدة ومُجهدة ايضًا لتحيى في مجتمعٍ نظيف!.

‘‘ منظمة لأجلك بنغازي ابادر ’’   قد خطت خطوتها السادسة بنجاح ولازالت مستمرة في مراحلها... غياب دور الدولة ونشاطها هو ما جعل شباب بنغازي ومنظمات المجتمع المدني ان تمسك بزمام المبادرة لتتقدم بما يعود بالخير على المجتمع..!, السبت الماضي التاسع عشر من يناير وصلت المبادرة الى المحطة السادسة في منطقة "السلماني الشرقي" وسعدت بان اكون احد المبادرين ايضًا من أجل بنغازي... مع ساعات الصباح الباكرة في حلول الساعة الثامنة بدأ الاطفال والشباب والنسوة ايضًا رفقة المنظمين بالتجمع في المكان المعلن -وهو امام صيدلية الشعب بالمنطقة- قسم الاطفال الى مجموعات يرأسهم راشد بعد ان وزعت عليهم الكمامات والقفزات ومعدات التنظيف ...والخ؛ بحيوية الشباب والطفولة التي ايقذت النشاط حتى في الكهول بدأت اعمال التنظيف التي كانت شاقة وليرى اهل المنطقة كم الاوساخ والقاذورات التي كانت تحيا معهم وترافقهم!! كمٌ كبير من الشاحنات تسير مجيئًا وذهابًا لترمي ما جُمع من قمامة إلى المكب...! 
سنحت لي الفرصة فعلاً بأن اذهب إلى المكب الذي كان مجهولاً بالنسبة لي ولكنني رائيته بالفعل... ارض فضاء لا تملاءها إلى اطنان من القمامة والرائحة الكريهة والمخجل هو موقع هذا المكب الذي يمكن وصفه بالمكان الحيوي لمدينة حيوية "هكذا هي على الاقل فقط على الورق ليس الواقع!" في مدخل المكب كتب عليه "المنطقة الأولى" وحسب مافهمت فإنه يتم تجميع القمامة هنا ثم تنقل إلى مكب آخر تستقر فيه... كم هائل من القمامة يمكن الاستفادة منه في الحصول على الطاقة بل وتصديرها ايضًا! مصدر دخل آخر للدولة الوليدة ضائع كما العديد من المصادر التي ضاعت ولازالت تضيع للإهمال والإنشغال!.

حملة التشجيير
بعد تلك الجولة عدنا مجددًا الى السلماني وقد إنتهت مهمة التظيف وقد حان هذا الوقت ميعاد التزيين! امسكوا فرشهم وجمعوا دلائهم وطلوا الرصيف بالاصفر والاسود باناملهم الصغيرة...  وبجوارهم كانت حملة التشجيير فغُرست وردم عليها التراب لتحيأ وتنموا وتخضر اوراقها ليحيأ الأمل معهم!.
حديقة
بالقرب من هنا كانت الحملة لتنظيف الحديقة المجاولة وتقليم اشجارها وتمت العملية هي الاخرى بشكل جميل!, اجواءٌ تكافلية تعاونية جمعت بين شباب المدينة من الجنسين... جنبًا الى جنب... من مختلف الأعمار... هم بادروا من أجل الوطن ولازال الوطن ينتظر من "الدولة" ان تبادر له!.
للإطلاع على صور افضل بإمكانك زيارة البوم الصور الخاص بالمنظمة «هنا»

الاثنين، 7 يناير، 2013

بإختصار... كفى ثرثرة بإسم الشهداء!



اتسائل إن كان كل الشهداء قد استشهدوا في سبيل ان تكون #ليبيا  رئاسية؟ ام انهم ارادوها برلمانية... وربما ملكية! او فيدرالية...والخ, بالتاكيد انه من المستحيل ان كل هؤلاء الشهداء قد استشهدوا في سبيل شيء واحد... الشيء الوحيد الذي جمع الشهداء هي ثلاثية الحياة... (الحرية, الكرامة, العدل).
بالتالي يكفي مضغًا لمصطلح تحقيقًا لدماء الشهداء.... كفاكم!, ينادي احدهم بقانون العزل السياسي ويقول انها كانت رغبة الشهيد... الا يكفيكم كذبًا اليس من هؤلاء الشهداء الان من هم معزولون ان كانوا على قيد الحياة...!؟ 
يخرج آخر ليقول لا نريد الفيدرالية لانها وصية الشهداء...! 
وربما يخرج اخر ينادي بالفيدرالية ويلصق فيها عبارة تحقيقًا لرغبة الشهداء..هو ايضًا كاذب! 
كل من يطرح فكرًا او رائيًا يتلائم مع مصلحته ويربطها بدماء الشهداء هو مدلس... لقد اتعب القذافي الشهداء في حياتهم فلا تتعبونهم حتى في مماتهم... كفاكم ثرثرة يا من تتحدثون بإسم الشهداء على دماء الشهداء! 
كفى!

الثلاثاء، 1 يناير، 2013

باسم يوسف ظاهرة إجتاحت معبر السلوم دون تصريح!



باسم يوسف؛ مقدم برنامج “البرنامج” الكوميدي
برنامج ’’ البرنامج ‘‘ المصري, أحد أهم وأشهر البرامج الساخرة حاليًا بل ربما في التاريخ… الدكتور باسم يوسف مقدم البرنامج أصبح ظاهرة في جُل الدول العربية وليبيا كانت من بينها!, مرض الهوس بمتابعة برنامج البرنامج إنتشر كالنار في الهشين ففي فترة قصيرة اصبح الجميع يعشق البرنامج ويحاول ان لا يفوت أي حلقة منه… !
البرنامج هو عبارة عن نقد ساخر للواقع السياسي المصري تعرضه قناة (سي بي سي ) المصرية ويقدمه الدكتور باسم يوسف أخصائي جراحة قلب … باسم يوسف بدء مشواره الساخر هذا في البدء من منزله وتحميل الحلقات الى موقع اليوتيوب وسرعان ما اصبح يلقى رواجًا في الشارع المصري من ثم بدأ البرنامج يُبث عبر إستديوهات قناة (اون تي في ) ومن ثم عُرض الموسم

ديفد ليترمان
الجديد في قناة سي بي سي… الفيسبوك لعب دورًا بارزًا في ليبيا لزيادة شهرة هذا البرنامج الظاهرة فبسبب توصيات الاصدقاء لبعضهم زادت الاهتمام لمتابعة الليبين لهذا البرنامج … الاسباب التي دفعت الليبين لمشاهدة البرنامج متعددة ولكن يبقى السبب الأولى هو الضحكة!, هشام الكاديكي وصف البرنامج بـ”الخيالي” متمنيًا ان يكون هنالك برنامج مشابه له ولكن بنسخة ليبية واتفق معه العديد من المعلقين, ورغم أن غالبية المعلقين عبر الفيسبوك حول البرنامج على دراية به واعجاب تام إلا ان عددًا منهم لم يسمعوا به متسائلين عن ماهية البرنامج واين يعرض وما المميز فيه, وكما ان هنالك من عارض البرنامج بشدة عضو الإخوان المسلمين وليد محمد المغربي إعتبر باسم يوسف عبارة عن مهرج كاذب يعادي الإسلاميين وكل شيء إسلامي على حد وصفه!, اخرون رأوْا ان باسم يوسف فنان خرافي كما وصفه محمد بن سعيد, وفايزة محمد علي قالت انه برنامج من واقع الحياة والمجتمع المصري من ثورة 25 يناير وما بعدها وأكمل آوس محمد في ذات السياق قائلًا ان افضل مايمير البرنامج انه يأتي بالفيديو اي بالدليل دون كذب او إفتراء اما حاتم نتفة فقد شبه البرنامج بالبرنامج الامريكي “ذا ليت شو ” لديفد ليترمان!
نختلف او نتفق فإن برنامج البرنامج بالتأكيد هو البرنامج الكوميدي الأقوى على الساحة في المنطقة ولا يخفى على أحد حجم ومساحة الإهتمام المتزايد به !