لقد إنتقلت المدونة إلى الوردبرِس كليًا

لقد إنتقلت مدونة وساميات كليًا إلى الوردبرِس تابع الجديد من التدوينات هناك

الأربعاء، 17 يوليو، 2013

فوبيا، مما الخوف؟


لوقتٍ طويل قبل الموسم التلفزيوني الرمضاني نُشرت إعلانات تحثنا على ترقب المنتج الكوميدي الجديد “فوبيا” الذي هو بصراحة مكرر فلا جديد فيه غير المخرج!

من يشاهد فوبيا يتذكر على الفور سلسلة “ليبيات” بأجزاءها المختلفة بل إن الأخيرة أفضل بكثير من فوبيا فتلك كانت بها إنتقاد يعتبر شديد وقوي في ذاك العصر… فوبيا يتميز بنص جيد أي نعم، تصوير واخراج جيد… أي نعم!، ممثلين جيديين.. أي نعم!

لكن هذا كله لم يغفل بأن يوقعه في فخ تكرار الافكار!، في الحلقة الواحدة الفكرة مكررة بامكانك من المشهد الأول أن تعرف كيف ستنتهي الحلقة لانها ماهي إلا نتائج مشهد مكرر لعدد من المرات كل مرة تضاف إليها فكرة بسيطة وهي المنظور الايدلوجي، مرة تحالف مرة إخوان مرة سلفية والخ…

لاكُن صريحًا معك فقد وصلت لمراحل متقدمة من التقزز من “الوطنية الزائفة” وللاسف طُعم العمل بها في بعض الحلقات خاصة “قادمون”، فوبيا كان الأمل الوحيد… كان كطوق النجاة لنا من فوبيا “مزاط الكوميديا الليبية” التي نزداد نغرق فيها كل عام! كُل لا جل الإنتاجات التلفزيونية هذا العام هي للكوميديا وكلها سيء رديء دون إستثناء هذا العام ايضًا شهدنا تشتت “الفنانيين”، وكلٌ منهم أصبح يمثل منفردًا… فرقة سماحة تمثيلكم بيش كل واحد يتعارك مع صاحبه ويدير مسلسل بروحه!

المهم، مسلسل فوبيا الكوميدي هو أفضل الأسوأ، أمر لا جدال فيها… لكن أن يقول احدهم أنه افضل إنتاج كوميدي ليبي على مر الزمن فهذا امر مثير للسخرية صراحةً، ولن اتطرق لمن يقول ان فوبيا سيدخل لمنافسة الاعمال الكوميدية في المنطقة!!

تنتابني الدهشة صراحة، وما يدهشني اكثر هو التهجم “العبيط” على المسلسل ووصفه مثلاً بجريلوفوبيا، لم يرون فيه من تهجم على محمود جبريل او تحالف القوى الوطنية الذي يرأسه!

مالاخير… العمل مازرطتش!

إعتكاف بسيط: بالنسبة للناس اللي عاجبها “الكور في الخليج” ويقولوا كانكم تنتقدوا فيه وما تنتقدوا احمد الشقيري؟، من قاللكم اصلاً ان الانتقاد للفكرة الانتقاد لان دمه ثقيل كان في البرنامج هضا والنوعية هذي مش ليه، وبـــس.


الأحد، 14 يوليو، 2013

فتية الليل!

صورة لبنغازي ليلاً من الإنترنت

في ذاك الشارع الرحب شبه الخالي من السيارات والتي تمر مسرعة وتداعب الكم الهائل من الحفر والنتوءات ببشرة هذا الطريق الإسفلتية…

السماء داكنة الزرقة ويتوسطها هلالاً شديد اللمعان، ولا مكان لأي نجمٍ في هذه السماء!، عودٌ على بدء… ففي تلك الطريق جلس خمسة فتية أكبرهم سنًا ربما لم يتجاوز صفه الدراسي الأول… ضاقت بهم البيوت وضاقت ذرعًا  من نشاطهم وطاقتهم الملتهبة فما وجدت إلا أن ترميهم إلى الشارع ليسرحوا ويمرحوا ويعودوا لاسِرَّتِهم عندما يفرغون شحناتهم ويغطون في النوم، ذاك الطريق البديع كان بمثابة الملهى وممارسة الالعاب التي تسرهم،، ينام احدهم في منتصفه والاخر يجلس وثالثٌ يقف رافعًا يديه وكلٌ يتخد من شكلاً في موضعه وفي منتصف الطريقة ليكونوا سدًا للسيارات المسرعة وحاجزًا يكون ظلًا طويل على امتداد البصر بقعل إنارة السيارة…. وعندما تقترب منهم يتفرقون مهرولين، ويعيدون الكرّة… الأمر جميل وممتع، هذه روح المغامرة في نفوسهم “البريئة”،  تحية لفتية الليل في بنغازي الشجعان…!

السبت، 6 يوليو، 2013

محاولة للعودة للحياة الطبيعية ببنغازي بعد تفجير الثلاثاء.


في صبيحة اليوم التالي لإنفجار السيارة المفخخة الذي وقع منتصف ليلة الثلاثاء مستهدفة قوات الصاعقة، عاد أهالي الحي لمحاولة ترميم الاضرار التي لحقت بمبانيهم ومحالهم من تحطم للزجاج وبعض الاضرار الطفيفة الأخرى، وسط إمتعاض من هذه العمليات التي يرفضونها تمامًا، أحد اهالي المنطقة عبر عن ذلك صراحة بقوله “هولاء خطر ع البلاد، لا يمكن ان نقبل باستمرار هذه الفوضى اصبحنا نخاف على ابناءنا واهالينا من أعمالهم، ماذنبنا لكي ينغص هؤلاء علينا عيشتنا!”

ظلت السيارة المُفجرة مركونة بمكانها لليوم الثالث، بينما اتت المحال التجارية ببعض العاملين ليباشروا في عملية ترميم لمحالهم التجارية، وقد وقع الإنفجار منتصف ليلة الثلاثاء الماضي وخلف قتيل و12 جريحًا معظمهم من القوات الخاصة للجيش الوطني الليبي المعروفة بـ”الصاعقة”، يذكر أن الفترة القليلة الماضية شهدت عدة عمليات تستهدف قوات الصاعقة وظلت الأخيرة تتهم دائمًا “الجماعات التكفيرية” او الاسلامية المتشددة بالضلوع في عمليات استهدافها.

الخميس، 4 يوليو، 2013

أعظم دستور عرفته البشرية، دستور دولة ليبيا..


سنين مضت دون التماس أي تحرك واقعي وفعلي للبدء في كتابة الدستور!، إلى متى ننتظر…!!؟

ان كان الدستور سيتعطل، لنكتبه بانفسناـ وسنفعل وهاقد فعلنا كما قال مرسي الذي يقول الضد وعكسه!

دستور دولة ليبيا، هذا ما حاولت كتابته وان استند على موادٍ دستورية من دساتير مصر والامارات والمغرب، اضافة لدستور البلاد عام 1951 الذي به ظهرت ليبيا للوجود!

في مصر عندما صاغ الاخوان دستورهم قالوا عنه أنه اعظم دستور في البشرية، واليوم ساقول على دستوري بانه الافضل في البشرية… وهو بالتأكيد ليس كذلك!

ليكتب كلٌ من دستورهم … ان كانوا هم سيتعطلون فلنسبقهم!

عمومًا بامكانك الاطلاع على الدستور (من هنا) ويمكنكم التعقيب عليه من خلال التعليقات بالمدونة أو على تويتر بالهاشتاق : #وساميات_دستور

شارك في الإستفتاء: