لقد إنتقلت المدونة إلى الوردبرِس كليًا

لقد إنتقلت مدونة وساميات كليًا إلى الوردبرِس تابع الجديد من التدوينات هناك

الثلاثاء، 10 سبتمبر، 2013

باقتضاب، حديثٌ من ابن الشمال بشقيه البرقاوي والطرابلسي عن الجنوب


إن قطعوا عنّا الماء سنقطع عنهم الاتصالات!

هكذا يفكر بعض الطائشين في طرابلس الكبرى، نسوا او تنسوا ان فزان وعاصمة فزان سبها قد اعتادوا على تكرار قطع الاتصالات والكهرباء، نسوا ان الحياة في طرابلس من ماءٍ وكهرباء واحيانًا حتى الغداء يأتي من هناك من تلك المنطقة البعيدة الحارة "فزان" فزان التي تعطي في صمت وتأخذ الشتائم يوميًا ايضًا في صمت!
لنتحديت بالجهوية قليلاً....
هل فزان فعلاً بحاجة لطرابلس وماذا تستفيد من طرابلس؟ متى نصحوا من غفلتنا
لنستيقظ ان هناك الالاف من البشر يعيشون في تلك الصحراء الغنية دون ان توفر لهم احيانًا 1% من الخدمات الرديئة في طرابلس او حتى بنغازي!
اكثرتهم الحديث عن اللحمة الوطنية اكثرتم الشجار بين طرابلس وبرقة، وهناك في المنتصف فزان تراقب بصمت كما هي منذ عقود صابرة ام تصابر؟ لا ادري...
ولكن حقهم لابد وأن يأخذوه يومًا...
حديثٌ من ابن الشمال بشقيه البرقاوي والطرابلسي...