لقد إنتقلت المدونة إلى الوردبرِس كليًا

لقد إنتقلت مدونة وساميات كليًا إلى الوردبرِس تابع الجديد من التدوينات هناك

الخميس، 26 سبتمبر، 2013

لنقطع الاشجار، لنقطع الطريق الى الفسق!


جامعة بنغازي (او قاريونس سابقًا) والتي كانت تدعى بالجامعة الليبية في عهد المملكة ذات المساحة الشاسعة والمباني الصغيرة نسبيا المتناثرة، لا تزال تتقدم هذه الجامعة -العريقة- في قائمة أغبى الجامعات على هذه البسيطة! 
فهي لا تعاني في ما يبدو عند المسؤولين الا من (الفسوق والعياذ بالله والاختلاط المشين بين الشباب والشابات والوقوع في المحرمات) الجاني الاول في ما يبدو في (جريمة) الاختلاط المحرم ومواعدة هؤلاء لبعضهم البعض هي تلك الشجيرات التي تحاول جاهدةً ان تكافح صحراء الجامعة وتغير من هذا اللون الصحراوي الذي يسيطر على اكمل الجامعة!
هذه الشجيرات مذنبة بتهمة التحريض والتستر على مواعدة الشباب والبنات وصدر بحقها المرسوم الملكي من صاحب السمو بان  تعدم بعضها إقتلاعا من الجذور وان تقطع اغصان اخرى حتى تعتبر كافة الاشجار وتكف عن فعلتها الشنيعة في الحرم الجامعي المقدس لجامعتنا المبجلة! 
بلى هاقد تخلصنا من الفسق وغابت تلك الاشجار التي يتغزل العشاق في بعضهم البعض تحتها ليتجنبوا (عار) ما يفعلونه ومواجهة المجتمع به.
هكذا انتهى الفساد وطهرت الجامعة من النجس...!
اهلا بكم في جامعة بنغازي الصحراوية وإنا ان شاء الله على فصل الذكور عن الاناث لمقدمون وعن نسف العلوم ساعون ولتطبيق (شرع الله) لراغبون.
اهلا بكم في جامعتنا العتيدة صديقة البيئة.

الأربعاء، 18 سبتمبر، 2013

تويتر الليبي!


في مثل هذا اليوم من 4 سنوات بدأت تجربتي الأولى رفقة الطائر الأزرق تويتر، في ذاك الوقت ماكان للتغريد بالعربية نصيب!، منذ ذلك الوقت إلى اليوم تغير تويتر كثيرًا، اليوم جُل التغريدات هي باللغة العربية والانجليزية آخذة في الانكماش -وهنا اتحدث عن تغريدات المتوترين الليبيين بطبيعة الحال- لكن ما لم يتغير في تويتر هو قلة الليبيين فيه ولو انها ارتفعت قليلاً مؤخرًا!. تويتر الليبي هو اقرب مايكون إلى موقع قبلي لكن بشكل مختلف قليلاً، معظم المتوترين الليبيين يعرفون بعضضهم البعض.
أغلب المتواجدين على تويتر هم من فئة الشباب وجلهم طلبة في الجامعات (ودائما هنا ما اتحدث عن المتوترون الليبييون لا عموم تويتر) تويتر الليبي ذو "الشنة الحمراء" أو "الشنة الكحلة" يضج بالاراء المختلفة فهنا تجد الاخواني والليبرالي، الفيدرالي والعلماني والسلفي وهلمَّ جرا، مع هذه التعددية الموجودة ينمي تويتر تقبل الرأي المخالف وعادة هذا ما لا يحدث ويكون ال" block " مسك ختام الخلاف. تويتر يعج بالسياسة واخبارها، على الاقل في تايملايني!، ولكن هناك ايضًا العديد من المغردين "عايشين حياتهم" وتكون الكوميديا هي نهجهم في التغريد! تويتر ليس إلا (صفر بوينت أربعة بالمئة) من الشعب الليبي المبهر حسب آخر الاحصاءات، وبالتالي فإجابة سؤال (شن هو تويتر) عند الليبيين ستكون نفس الإجابة التي قدموها لبرنامج تلفزيوني مسائي على (الجماهيرية الثانية) هو كالتالي:


في الفترة القليلة الماضة إزداد عدد الليبيين على تويتر والسبب في إعتقادي يعود لتكثيف القنوات التلفزيونية العربية خاصة mbc group من حملاتها الدعائية الترويجية لتويتر في فواصلها وبرامجها وادماجها له في المتحوى التلفزيوني الذي يبث!. تقسيم بنو تويتر إلى اقسام محددة صعب ولكن بشكلٍ عام فهم اما متابعين لاخبار مشاهيرهم ونجومهم وهنا ينقسمون الى المجال الرياضي واخرون للفني التلفزيوني، سعيًا منهم للاحساس بانهم اقرب الى نجومهم. آخرون تويتر هو المنصة المفضلة لهم لتقضية وقت فراغهم، وهؤلاء تجد فيهم المغرد الكئيب واحيانًا المتفائل وتجد فيهم المغرد الساخر...! وقسم اخر يضم الكثيرين!.
القسم الاخير، هو المستجد، والذي تجدهم في اول ايامهم التويترية ويغرد لهيفاء وهبي او نيكي ميناج ويطلب منها التعرف (انا فلان من ليبيا ممكن نتعرف؟).
الشعب التويتري هو اكثر تحضرًا من ذاك الفيسبوكي هذا ما يردده جُل ابناء قبيلة التواترة الليبية!
إلى هنا وكفاني حديثًا.

الخميس، 12 سبتمبر، 2013

برلماننا وحجب المواقع، حجب الاباحة على الشعب ام على نواب الشعب؟


’’تم بحمد الله وتوفيقه حجب أكثر من 962000 ( تقريبا مليون ) موقع إباحي عن الظهور في ليبيا. للعلم كان الوصول لهذه المواقع يشكل مابين 30% إلى 40% من استخدام الانترنت في ليبيا.
بهذه الكلمات اعلن السيد “محمد زايد”  رئيس لجنة الاتصالات بالمؤتمر الوطني العام عن حجب مئات المواقع على شبكة الويب، هذا هو الإنجاز الذي استطاع ان يحققه البرلمان إضافة للقرار رقم 7 الذي قتل العشرات من الاطفال والنساء وطهرها من “قدم خميس” ابن القذافي المزعومة اضافةً لبعض الانجازات البسيطة الاخرى هنا وهناك كالعراك مع بعضهم البعض والسب والبصاق…!

صفق الكثير لهذا الانجاز التاريخي الذي قام المؤتمر الوطني العتيد بالاشراف عليه، هكذا صلُح المجتمع الليبي وهكذا سيتخلق شعبنا العظيم بالخلق السوي القويم… فقد اغلقنا ابواب الشياطين، عظيم عظيم… ولكن يا من يقطر الدهاء من عقلكم الم تسمعوا ان فك الحجب بسيط ولا يحتاج إلا لتنزيل برنامج وكأن شيئًا لم يكن؟

ثم اين وعود شركة ليبيا للاتصالات والتقنية -المحتكرة- المتكررة التي تعد بانها لم ولن تحجب أي موقع إلكتروني إلا بقرارٍ قضائي؟

لحظة..

هل قرار لجنة الاتصالات هذا هو لردع الفساد الذي تفشى في المجتمع ام ان هناك شيئًا اخر في الكواليس؟ ربما يكون القرار موجهًا بالاساس لاعضاء المؤتمر انفسهم! “نواب برلمانات العالم فيش خير منّا؟”


الثلاثاء، 10 سبتمبر، 2013

باقتضاب، حديثٌ من ابن الشمال بشقيه البرقاوي والطرابلسي عن الجنوب


إن قطعوا عنّا الماء سنقطع عنهم الاتصالات!

هكذا يفكر بعض الطائشين في طرابلس الكبرى، نسوا او تنسوا ان فزان وعاصمة فزان سبها قد اعتادوا على تكرار قطع الاتصالات والكهرباء، نسوا ان الحياة في طرابلس من ماءٍ وكهرباء واحيانًا حتى الغداء يأتي من هناك من تلك المنطقة البعيدة الحارة "فزان" فزان التي تعطي في صمت وتأخذ الشتائم يوميًا ايضًا في صمت!
لنتحديت بالجهوية قليلاً....
هل فزان فعلاً بحاجة لطرابلس وماذا تستفيد من طرابلس؟ متى نصحوا من غفلتنا
لنستيقظ ان هناك الالاف من البشر يعيشون في تلك الصحراء الغنية دون ان توفر لهم احيانًا 1% من الخدمات الرديئة في طرابلس او حتى بنغازي!
اكثرتهم الحديث عن اللحمة الوطنية اكثرتم الشجار بين طرابلس وبرقة، وهناك في المنتصف فزان تراقب بصمت كما هي منذ عقود صابرة ام تصابر؟ لا ادري...
ولكن حقهم لابد وأن يأخذوه يومًا...
حديثٌ من ابن الشمال بشقيه البرقاوي والطرابلسي...