لقد إنتقلت المدونة إلى الوردبرِس كليًا

لقد إنتقلت مدونة وساميات كليًا إلى الوردبرِس تابع الجديد من التدوينات هناك

السبت، 29 ديسمبر، 2012

إختراق موقع المفتي الصادق الغرياني رسالتين اساسيتان!



إختراق موقع “التناصح” الخاص بالمفتي
موقع التناصح الإلكتروني الخاص بالشيخ الصادق عبدالرحمن الغرياني رئيس دار الإفتاء الليبية والذي أطلق الشيخ منذ سنوات يتعرض إلى عملية إختراق من قبل شباب اطلقوا على نفسهم “ليبيان تيم” ونسبوا انفسهم إلى مدينة البيضاء.
سبب الإختراق الذي وضحه الهاكر في الموقع هو تصريحات الغرياني التي وجهها لاهالي بنغازي قبل يوم واحد من مظاهرة بنغازي لن تموت يوم الجمعة الماضي , والتي شنت دار الافتاء فيها حملة هوجاء ضد منظمي التظاهرة وقالت عنهم “الظلاميين” ومثيري الفتن, مما سبب غضبًا لدى الشارع فاصبحت الفتوى تُسيس حسب اهواء التيارات السياسية وهذا مارفضه عدد كبير من الشارع.
واراد الهاكر ان يوصل رسالتين عبر الإختراق الأولى كانت للشيخ الصادق الغرياني مفادها أن مدينة بنغازي خط أحمر وانهم لن يسمحوا له بأن يكون عقبة في وجههم كما كان القذافي واميركا في الماضي!, أما الرسالة الثانية فقد وجهها الهاكر إلى مشرف الموقع وكان تهديد صريح بأن تم وضع الأي بي الخاص به ومكان تواجده والرسائل الخاصة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك.
إختراق الموقع هو الأول من نوعه, حيث ان هذه المرة الأولى التي يقوم فيها هاكر ليبي بإختراق موقع إسلامي, فمعظمهم يتوجه إلى المواقع الإسرائيلية وايضًا الاوروبية ودائمًا مايتخدون الدفاع عن الاسلام عبر الهاكر شعارًا لهم, إلا ان هذه العملية ليست مهاجمة موقع إسلامي أكثر من ان تكون رسالة تهديد للغرياني بسبب تصريحاته وفتواه!